مليون ريال لمن يجد الطفلة المختطفة من مستوصف بالرياض

مليون ريال لمن يجد الطفلة المختطفة من مستوصف بالرياض

أعلن أحد ذوي الطفلة جوري الخالدي، البالغة من العمر سنتين ونصف سنة، رصد مكافأة قيمتها مليون ريال لمن يدلي بأي معلومات عنها.

وقال مصدر مقرب من عائلة الطفلة لـ”سبق”: “نعم أحد الإخوة رصد المبلغ وكذلك نحن رصدنا مبلغاً رمزياً”.

وكانت “جوري” قد فُقدت يوم الجمعة عندما كانت برفقة ذويها في مستوصف أهلي يقع على طريق خريص بالعاصمة، حيث رصدت كاميرات داخل المستوصف شخصا كان يمازحها وقالت إحدى العاملات إنها ركبت سيارته، موضحة أنها ظنت أنه والدها.

وأوضح أحد أقارب الطفلة “جوري عبدالله الخالدي” أنها كانت برفقة والديها في المستوصف، وغفل عنها والدها الذي تركها بالقرب من الاستقبال أثناء أدائه الصلاة.

ووثقت كاميرات الرصد داخل المستوصف صوراً للخاطف الذي بدأ بأخذ صور للطفلة واستدرجها بإعطائها الجوال للعب.

وأضاف عبدالحكيم الخالدي “بعد أن أعطى الخاطف الجوال للطفلة جعلها تمشي أمامه حتى وصل بها إلى مدخل المستشفى ومن ثم صعدت بسيارته التي لم يتمكنوا من رصدها لعدم توفر كاميرات خارجية أمام المستوصف”.

وناشد الخالدي المواطنين والمقيمين المساعدة في البحث عن الطفلة، ورصد مكافأة مالية مجزية لمن يعثر عليها أو يدلي بمعلومات عنها.

وتواصل الجهات الأمنية جهودها المكثفة للبحث عن الطفلة.

البيان

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *