والي الخرطوم: لن نسمح بتحويل أراضي الولاية إلى (غابات أسمنت) و(بيوت جالوص)

أعلن والي ولاية الخرطوم الفريق أول ركن مهندس “عبد الرحيم محمد حسين” عن أن ميزانية الولاية العام القادم (2016) ليس من بنودها بيع الأراضي. وقطع لدى مخاطبته ورشة ناقشت قضية الوجود الأجنبي بالبلاد والسكن العشوائي والإعلام السالب أمس (الثلاثاء) بدار الشرطة ببري، بأن حكومته لن تسمح بأن تكون أراضي الولاية سلعة مضاربة، وأقر الوالي بصعوبة تقنين السكن العشوائي، وأضاف (كل زول يجي يفرض واقع عشوائي ونحن نجي نقننو ليهو)، وشدد على أنه لن يسمح ببيع الأراضي الزراعية المنتجة وتحويلها إلى غابات أسمنت وبيوت جالوص. وهدد بعدم تقنين أي سكن عشوائي وقال (عندنا ليه حل واحد هو الإزالة). وعلى صعيد آخر كشف الوالي عن وجود مليوني أجنبي بولاية الخرطوم، في وقت أكدت فيه الشرطة حصرها لثلاثة ملايين أجنبي بالبلاد يوجدون بطريقة غير شرعية، وقال الوالي يجب أن نضع يدنا في بعض لتكون عاصمتنا حضارية تشرفنا ولا يمكن أن يغيب فيها القانون، ولفت إلى أن الخرطوم الآن بها ثمانية ملايين نسمة، منهم مليونا أجنبي، وطالب الفريق أول “عبدالرحيم” الإعلام بالتعاطف مع القانون ودعم الانضباط والنظام، وأشار إلى أن كثيراً من الناس يتحدثون عن أن بائعات الشاي يشوهن العاصمة قائلاً (عندما نقوم بتنظيمهن وتقنين مكان عملهن يقولوا ليك ديل عندهن أطفال)، وتابع حديثه: (إن نسبة مقدرة منهن أجنبيات، وفي بلدها لا تعمل كدا إذاً ليه بتعمل هنا).

المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *