“19” من منسوبي حركتي مناوي وكاربينو يواجهون حكم الإعدام اليوم

“19” من منسوبي حركتي مناوي وكاربينو يواجهون حكم الإعدام اليوم

تنطق المحكمة الخاصة لجرائم دارفور اليوم “الخميس” برئاسة رئيس الجهاز القضائي الأمين الطيب البشير واثنين من قضاة الاستئناف في مجزرة “دونكي البعاشيم” بدارفور والتي راح ضحيتها “19” مواطناً على يد “19” متهماً يتبعون للحركات المسلحة بدارفور. ويقول الإدعاء العام إن المتهمين قتلوا ونهبوا وحرقوا ونصبوا المحاكم ونفذوا إعدامات بحق مواطنين في منطقة دونكي البعاشيم واحتجزوا مواطنين تم تحريرهم لاحقاً بواسطة القوات الحكومية.

ونقلت محررة الحوادث بـ(الصيحة) طيبة بشير – عن القاضي قوله أمس إن “المتهمين ويواجهون تهماً تحت المواد “21/24/25/26/50/58/60/61/63/130″ من القانون الجنائي المتعلقة بإثارة الحرب ضد الدولة وإنشاء مؤسسات وتقويض النظام الدستوري والقتل ونهب البنوك التي تصل عقوبتها الإعدام”.

وبحسب تحريات القضية التي نقلتها محررة الحوادث بـ(الصيحة) طيبة بشير عن الإدعاء العام بالمحكمة أن المتهمين ينتمون إلى حركتي مناوي وكاربينو تحركوا من دولة جنوب السودان بعد أن تزودوا بالمعدات والأسلحة الثقيلة، وهاجموا عدة قرى في شمال وجنوب دارفور واتجهوا إلى منطقة “دونكي البعاشيم”، وشاركوا في المعارك التي دارت بها، قبل أن تلقي القوات الحكومية القبض عليهم وضبطت بحوزتهم مستندات شخصية مزيفة تخص متهمين تشير بأنهم تطوعوا في الحرس الليبي، وحرزت السلطات دفاتر البلاغات وأرسلتها إلى معامل الجنائية، حيث جاءت الإفادة مطابقة تم القبض على المتهمين رهن التحريات، وعند اكتمالها أحيلت إلى المحكمة.

الصيحة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *