التفاصيل الكاملة للحاويات المدفونة بمروي

وضع وزير الكهرباء والموارد المائية معتز موسى النقاط على الحروف في قضية الحاويات المدفونة بمنطقة سد مروي.

مغلقاً الباب أمام التأويل في القضية، معلناً في رده على مسألة مستعجلة بالبرلمان أمس، أنه لا توجد أية حاويات كيميائية أو مشعة مدفونة هناك، بينما أكد أن التخلص من كل مخلفات إنشاء السد تم بواسطة شركة لإعادة التدوير، كاشفاً في ذات الأثناء أن كل المواد المستخدمة في إنشاء السدود مواد بسيطة وطبيعية، وأشار معتز إلى وجود شركة ألمانية مختصة أشرفت على موضوع السلامة البيئية في السد، نافياً إدخال أية نفايات من أية شركة آسيوية للدفن في المنطقة كما أُشيع، وأكد أن المواد التي تم توريدها لإنشاء سد مروي تم فحصها بواسطة الجمارك والمواصفات، وأضاف قائلاً: «لا يوجد استثناء البتة».

الانتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *