بريطانيون يطردون رجلاً من المترو بسبب عنصريته ضد المسلمين

تفاجأت امرأة بريطانية مسلمة تبلغ من العمر “23 عاماً” حين بدأ أحد الرجال بمهاجمتها بكلام عدواني غير مبرر، حين جلست مع أختها في مترو مدينة نيوكاسل.
ووجهت “روحي رحمان” وهي من نيوكاسل وعاشت كل حياتها في بريطانيا الشكر للركاب الذين تدخلوا للدفاع عنها بعد أن قام رجلٌ باتهامها بأنها ستفجر القطار، وذلك بحسب ما نشرته صحيفة “دايلي ميل” البريطانية.
فبعد أن أقدم أحد الرجال على إخبار بقية الركاب بأنه على الآنسة رحمان أن تغادر مقعدها لأن “ليست بلادها”.
أثار تصرفه امتعاض من كانوا على متن القطار حيث قاموا بإنقاذ رحمان، مطالبين الرجل بالتوقف عن مضايقتها، ومن ثم إجباره على مغادرة المترو، ليغادر الرجل القطار، ويهلّل الركاب ويصفقوا فرحاً بذلك.
وقالت رحمان في منشور لها على “فيسبوك” نشرته صحيفة “الإندبندنت” البريطانية “جسّد الحادث الروح الحقيقية لسكان شمال إنجلترا. كان الناس كالملائكة في ذاك اليوم ولا أستطيع شكرهم بما يكفي”.
تأتي حادثة الاعتداء في وقت أظهر فيه تقرير أعده مشروع “أخبر أمي” الذي يرصد حوادث الاعتداء اللفظي والبدني على المسلمين والمساجد في بريطانيا، أن هناك زيادة في جرائم الكراهية ضد المسلمين بنسبة 300% بعد هجمات باريس منتصف الشهر الجاري.

القدس

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *