البرلمان السوداني: سوق العمل تأثر بـ”لاجئي” الجنوب وسوريا

البرلمان السوداني: سوق العمل تأثر بـ”لاجئي” الجنوب وسوريا

قال رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية بالبرلمان السوداني، محمد أحمد الشايب، إن منح بلاده، اللاجئين الجنوبيين والسوريين درجة مواطن لا يتعارض مع هدف الحكومة بحصر اللاجئين القادمين للسودان كافة، وأقر بتأثر سوق العمل الداخلي بتدفقات أعدادهم الكبيرة.

ودعا الشايب خلال اجتماع يوم الخميس، مع مفوض شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة لبحث الوجود الأجنبي بالسودان، دعا لإصدار قرار سيادي لحصر اللاجئين برعاية البرلمان وبالتنسيق مع الجهات العاملة في مجال حصر اللاجئين.

وشدّد على ضرورة توظيف دعم الأمم المتحدة لمصلحة اللاجئين، وأضاف قائلاً “لابد من حصر حقيقي لأعدادهم وتدفقهم نحو السودان”، موضحاً أن قضايا اللجوء تعتبر من القضايا الشائكة والمقلقة.

وأشار الشايب لدور المفوضية في تقديم العون للاجئين وإجراء إحصاء دقيق لهم، معلناً أن الهم الأكبر يتمثل في عدم حصر اللاجئين، بالإضافة إلى أنه لا يوجد رقم تُبنى عليه سياسات الدولة في هذا الصدد.

وأوضح أن اللاجئين الجنوبيين والسوريين قد مُنحوا درجة مواطن، لكن ذلك لا يتعارض مع ما نهدف إليه من حصر حقيقي، مشيراً لتأثر سوق العمل بوجودهم، مشيراً لدور المنظمات تجاه قضايا اللاجئين من خلال تقديم المساعدات الإنسانية لهم.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *