ذا فويس.. ليلة خروج ” السودانيين “

ذا فويس.. ليلة خروج ” السودانيين “

حالة من الإحباط أصابت الشارع السوداني أمس الأول بعدما ترجل الشابان أمجد شاكر ومحمد الطيب المشاركان عبر برنامج ذا فويس بأمر لجنة التحكيم ، وعلى الرغم من أمجد استطاع أن يقدم نفسه بشكل وجد القبول والإشادة من كل المتابعين للبرنامج وأعضاء لجنة التحكيم لكن أبت نفس الفنان العراقي كاظم الساهر إلا أن يحبط آمال السودانيين الذين شنو هجوما كاسحا على القيصر كاظم بمواقع التواصل الاجتماعي وهو يقصي أمجد من الاستمرار بالبرنامج ، على ذات السياق لم يقدم محمد الطيب ما يشفع له ويمنحه تعاطف المتابعين أو حتى الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب التي أنقذته في مرحلة المواجهة حينما تنازل عنه الفنان التونسي صابر الرباعي .

” السوداني ” أجرت استطلاعا حول مشاركة الأصوات السودانية عبر برامج اكتشاف المواهب العربية وفشل الاستمرارية التي عللها الكثيرون بسبب العنصرية .

دكتورة منال بدر الدين العضو السابق لفرقة عقد الجلاد الموسيقية قالت في حديثها أن العرب ينظرون لنا نظرة تكاد تكون دونية والدليل أنهم ظلوا يرددون لأمجد ومحمد أنهم فخر لبلدهما كأن السودان لم يلد مبدعاً آخر وهذا دليل على جهلهم بنا رغم اننا نذخر بالمبدعين الذين أثروا الساحات المختلفة، مضيفة، خروج أمجد ومحمد لم يكن مفاجئاً بالنسبة لي لأن اللجنة تجهل ثقافتنا الموسيقية والسلم الخماسي بالنسبة لهم عالم مجهول. واختتمت، أقول لمحمد وأمجد أنتما فخر للوطن وأنا سعيدة بكما ورغم مجهوداتكما الفردية استطعتما أن تقدما أنفسكما بشكل أرضى كل السودان ومن هنا ستكون الانطلاقة الحقيقية لكما فـ(ذا فويس) ليس نهاية المشوار.
من الأفضل أن نغلق باب المشاركات الخارجية نهائياً.. هكذا ابتدر الحديث الفنان سيف الجامعة والذي اتفق مع سابقته في الحديث عن جهل المجتمع العربي بثقافتنا الموسيقية، وقال: يجب أن نحفظ كرامتنا طالما أن العرب غير قادرين على أن يتذوقوا أو يستوعبوا سلمنا الخماسي.. فلماذا الإصرار على أن نقحم أنفسنا في برامج نعي تماماً نهايتها.

صحيفة السوداني

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *