عالما فيزياء يفجران مفاجأة بشأن إسقاط المقاتلة الروسية

قام العالمان في مجال الفيزياء توم فان دولسيربيرا وجيوفاني لابينتا من جامعة لوفان البلجيكية، في خطوة يندر القيام بها لتحليل الحوادث، باستخدام «الميكانيكا النيوتونية» البسيطة للتشكيك في الحسابات التركية والروسية في شأن إسقاط المقاتلة الروسية «سوخوي».

ودرس العالمان الفيديوهات والخرائط التي أظهرها كل من المسؤولين الأتراك والروس لتوضيح وجهة نظرهم في تراشق الاتهامات بين الطرفين.

وبحسب الخريطة التي قدمتها الحكومة التركية، فإن «مقاتلتين روسيتين اخترقتا المجال التركي لـ 17 ثانية، وتحطمت على بعد ثمانية كيلومترات من المكان الذى ضربت فيه»، وعلى هذا الأساس حُسبت السرعة، وهى 980 كيلومتراً في الساعة.

وقال الفيزيائيان إنه «وفقاً للبيانات التي كشفتها السلطات التركية، فإن الطائرة الروسية كانت في المجال الجوي لمدة سبع ثوان فقط وليس 17 ثانية، وإذا كانت المقاتلة دخلت مجال تركيا الجوي لمدة 17 ثانية، فيفترض حينها أن تكون سرعة الطائرة 420 كيلومتراً، وهو ما يكذّبه الفيديو المنشور».

وذكر سلاح الجو التركي أنه «حذر المقاتلتين 10 مرات في خمس دقائق»، وهو ما اتخذه العالمان ركيزة لحساباتهم، إذ أوردا أن «مقاتلة بسرعة 980 كيلومتراً في الساعة يفترض أن تكون قطعت 80 كيلومتراً داخل الأراضي التركية، وليس كيلومترين».

البيان

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *