البشير: السودان مقبل على نهضة حقيقية في كل المجالات

قال الرئيس السوداني عمر البشير، إن بلاده مقبلة على نهضة حقيقية في كافة المجالات حال التوصل لنتائج مرضية للحوار الوطني الجاري حالياً، مؤكداً حرص حكومته على تمكين الحريات الأساسية لإحداث أرضية قوية لحوار وطني حقيقي.

وثمن البشير في حوار مع قناتي “إسكاي نيوز عربية” و”أبوظبي”، مواقف الإمارات تجاه القضايا العربية والإقليمية.

وتقدم بالتهنئة للإمارات قيادة وحكومة وشعباً بمناسبة عيدي الوطني والشهيد واللذين تزامنت الاحتفالات بهما مع زيارته الحالية.

وقدم شرحاً لآخر تطورات الأوضاع في السودان بما في ذلك الحوار الوطني والعلاقات المتطورة مع الإمارات وأوضاع المنطقة العربية ومشاركة السودان في إعادة الشرعية والأمل في اليمن من خلال التجمع العربي المعروف بـ”عاصفة الحزم”.

السلام والاستقرار

الكارب قال إن الأيام القليلة المقبلة ستشهد توقيع اتفاقيات بين البلدين في مجالات الاستثمارات والطاقة ودعم الكهرباء والتعدين، وأشار إلى أن زيارة البشير جاءت لاستكمال المشاريع التي تم الاتفاق عليها في الزيارة الماضية، وسيكون لها انعكاسها على أرض الواقع وبالسرعة المطلوبة

ولفت البشير إلى أن السودان ظل يشارك سياسياً وعسكرياً في جهود إقرار السلام والاستقرار في المنطقة العربية منذ زمن بعيد.

وأشاد بالدور الذي تلعبه قيادة الإمارات في المنطقة ونهضتها التي أسس لها الراحل الشيخ زايد آل نهيان.

إلى ذلك، أكد زير الدولة للشؤون الخارجية الاماراتية د. أنور بن محمد قرقاش، أن العلاقات السودانية- الإماراتية تمر الآن بحالة متميزة وقد سبق ذلك قرار السودان بالمشاركة في التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية في اليمن.

وأوضح خلال حديث لصحافيين من دول عربية وأجنبية تسضيفهم الإمارات بمناسبة عيدها الوطني، أن أبوظبي عملت مع الخرطوم على تعزيز هذه العلاقات خلال العامين الماضيين، وقال إن السودان أصبح الآن في موقعه العربي التقليدي باعتداله ووسطيته.

من جهته، كشف سفير السودان بدولة الإمارات السفير محمد الكارب، أن سوق العمل الإماراتي سيشهد حركة واسعة وكبيرة بالنسبة للسودانيين.

وأوضح لوكالة السودان الرسمية للأنباء يوم الإثنين، أن زيارة الرئيس الحالية للإمارات والتي بدأت السبت، دفعت بالعلاقات إلى مراحل بعيدة في القوة والمتانة.

وقال إن الأيام القليلة المقبلة ستشهد توقيع اتفاقيات بين السودان والإمارات في مجالات عديدة على رأسها الاستثمارات والطاقة ودعم الكهرباء في السودان والتعدين.

وأشار الكارب إلى أن الزيارة جاءت لاستكمال المشاريع التي تم الاتفاق عليها في الزيارة الماضية، في مجالات الطاقة والاستثمارات في الزراعة والتعدين، وسيكون لها انعكاسها على أرض الواقع وبالسرعة المطلوبة.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *