رحيل ” أم شوايل ” .. الطفلة التي قضت (40) يوما في ” بئر الثعابين “

رحيل ” أم شوايل ” .. الطفلة التي قضت (40) يوما في ” بئر الثعابين “

قبل أن تغيب شمس أمس ” الإثنين ” وضعت الأقدار نهاية مفاجئة للشابة ” أم شوايل ” بعد حياة أسطورية قصيرة ما أبكى أهالي ” أم ضوا بان ” بشرق النيل ، حيث اختارت أن تقضي بينهم بقية حياتها عقب مأساتها التي أسبغ عليها الرواة الأساطير ، وتناقلت وسائط الإعلام المختلفة حكايتها طيلة السنوات الماضية .
أسلمت ” أم شوايل الشهيرة بآمنة بنت وهب ” الروح بعد نوبة صرع قصيرة كثيرا ما كانت تفاجئ أنفاسها حتى تغيب عن الوعي ، قبل أن تعود إليها حيويتها بإسعافات أولية اعتاد القيام بها مرافقوها من الأسرة ، لكن ” صرعة ” يوم أمس كانت مغايرة أسكتتها للأبد .
كانت أم شوايل في طريق عودتها إلى بيتها من ” الدكان ” حيث داهمتها نوبة الصرعة المعهودة وسارعت إحدى قريباتها برشها بالماء كما كانت تفعل متى داهمتها النوبة بيد أنها لم تفق هذه المرة وتم نقلها لمستشفى ” أم ضوا بان ” ليؤكد الطبيب موتها قبل أن تصل إلى المستشفى .

صحيفة حكايات

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *