الموبايلات تهرب داخل “أكياس الشيبس” .. نصف يوم داخل (مدرسة بنات ثانوية)

الموبايلات تهرب داخل “أكياس الشيبس” .. نصف يوم داخل (مدرسة بنات ثانوية)

من الطبيعي أن نقرأ خبراً عن ضبط شحنة مخدرات داخل حاوية، ومن العادي جداً ان نسمع حكايات عن ضبط كمية من الحبوب المخدرة داخل (قندول ذرة) أما ضبط موبايل داخل (كيس شيبس) فهو أمر ربما لم ولن نسمع به إلا داخل مدارس البنات الثانوية، وذلك ضمن فاصل جدلي لا ينتهي على الاطلاق داخل بعض مدارس البنات الثانوية، ذلك الجدل الذي يبدأ من استخدام الجوالات وينتهي بـ(الميك آب) فيما يصبح امر هروب الطالبات من على الاسوار جزئية أخرى تحتاج للاقتراب والتدقيق أكثر.
مديرة مدرسة كمبال الخاصة رجاء محمد الحسن قالت ان مدرستها تخضع لضوابط ولوائح مشددة وذلك لمنع حدوث أي مشكلات واضافت أن تلك اللوائح صممت لخدمة الأسر في المقام الأول، كما ذكرت أن حضور الطالبات للدوام هو أمر لا جدال فيه ولا تساهل معه، كما تحدثت عن ضرورة الانتظام في الفصل والمدرسة وعدم الخروج منها أثناء اليوم الدراسي إلا بعلم الإدارة. عن الموبايلات داخل المدرسة تقول رجاء: الموبايلات ممنوعة واذا ضبطنا أي طالبة تستخدم الموبايل داخل المدرسة نقوم فوراً بمصادرته لنهاية العام الدراسي) واختتمت: الأسرة لها دور مهم جداً فيما يتعلق بسلوك الطالبات.
وقالت احدى الطالبات ان المدرسة تصادر جوالات الطالبات لكن يمكن للطالبة أن تستعيد جوالها بعد دفعها لغرامة، كما تحدثت زميلتها وكشفت عن أساليب تقمن بها بعض الطالبات من أجل تهريب الجوالات داخل المدرسة ومن بينها تهريبها عبر أكياس الشيبس أو اخفائها داخل الملابس جيداً.

صحيفة السوداني

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *