البشير يمدد زيارته للإمارات والوفد المرافق يعود للخرطوم

تخلف الرئيس السوداني عمر البشير في دولة الإمارات لقضاء فترة أسبوع لأخذ قسط من الراحة والاستجمام، فيما أنهى الوفد الذي رافق البشير زيارة الإمارات، يوم الإثنين.

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات يستقبل الرئيس عمر البشير
وكان البشير وصل الإمارات السبت الماضي في زيارة رسمية برفقة عدد من الوزراء والمسؤولين، لإجراء محادثات تتصل بالعلاقات الثائية والتطورات الإقليمية بالتركيز على سوريا واليمن وليبيا.

وأكد مسؤول حكومي تمديد الرئيس زيارته للإمارات، وقال لـ”سودان تربيون” أن الوفد الحكومي المرافق للرئيس عاد بعد انهاء المباحثات الرسمية مع الجانب الإماراتي على أن يبقى الرئيس لعدة أيام للاستجمام.

وتوقع المسؤول مشاركة الرئيس دولة الإمارات في احتفالاتها بالعيد الوطني، الذي يصادف الثاني من ديسمبر.

وضم الوفد الذي رافق الرئيس البشير: وزير الخارجية إبراهيم غندور، وزير المالية بدر الدين محمود، وزير الموارد المائية والكهرباء معتز موسى ووزير الدولة برئاسة الجمهورية فضل عبد الله.

إلى ذلك قال البشير، إن بلاده مقبلة على نهضة حقيقية في كافة المجالات حال التوصل لنتائج مرضية للحوار الوطني الجاري حالياً، مؤكداً حرص حكومته على تمكين الحريات الأساسية لإحداث أرضية قوية لحوار وطني حقيقي.

وثمن البشير في حوار مع قناتي “إسكاي نيوز عربية” و”أبوظبي”، مواقف الإمارات تجاه القضايا العربية والإقليمية.

وتقدم بالتهنئة للإمارات قيادة وحكومة وشعباً بمناسبة عيدي الوطني والشهيد واللذين تزامنت الاحتفالات بهما مع زيارته الحالية.

وقدم شرحاً لآخر تطورات الأوضاع في السودان بما في ذلك الحوار الوطني والعلاقات المتطورة مع الإمارات وأوضاع المنطقة العربية ومشاركة السودان في إعادة الشرعية والأمل في اليمن من خلال التجمع العربي المعروف بـ”عاصفة الحزم”.

ولفت البشير إلى أن السودان ظل يشارك سياسياً وعسكرياً في جهود إقرار السلام والاستقرار في المنطقة العربية منذ زمن بعيد.

وأشاد بالدور الذي تلعبه قيادة الإمارات في المنطقة ونهضتها التي أسس لها الراحل الشيخ زايد آل نهيان.

sudantribune

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *