برلمانيون يكشفون عن فساد في إدارة الحج والعمرة ويطالبون بحلها فوراً

برلمانيون يكشفون عن فساد في إدارة الحج والعمرة ويطالبون بحلها فوراً

كشف نواب برلمانيون، عن اختلاسات وفساد في إدارة الحج والعمرة واتهموها بتبديد أموال الحجاج في نثريات لمراقبة الحج قيمتها مليون و٥٠٠ جنيه في كل اجتماع للمشاركين، وقال أحد النواب إن فساد الإدارة شمله شخصياً، وكشف عن استلام أحد الوزراء حافزاً بلغ (30) ألف ريال سعودي.
وحذر نواب من انتزاع برج أبو ذر الوقفي بالمدينة المنورة بسبب تنازع بين الوزير ووكيل الوزارة السابق، بينما طالبت نائبة رئيس البرلمان عائشة محمد صالح بتوضيح اللغط الدائر عن فساد القائمين على الحج، وطالبت بحل الإدارة فوراً، وقالت: “الساكت عن الحق شيطان أخرس”، في وقت دافع وزير الدولة بوزارة الأوقاف إبراهيم آدم عن الوزارة وقال إنها لا تحمي مفسداً ولا مختلساً وإن القانون يسود على الجميع.

وطالب النواب برفض البيان لأنه لا يعكس حالة الوزارة وإلزام الوزير بتقديم بيان آخر، واتمهوا الأخير بإخفاء المعلومات من البرلمان، فيما وجه رئيس البرلمان الوزير بالرد على اتهامات النواب بالأرقام وأن يكون حاضراً أكثر من اليوم، واحال التقرير للجنة المختصة، وقال غنه في مرحلة لا يمكن فيها رفض البيان.
وقال النائب عمر عبد الله دياب إن إدارة الحج والعمرة بددت أموال الحجاج في نثريات لمراقبة الحج قيمتها مليون و٥٠٠ جنيه في كل اجتماع للمشاركين، وذكر أن فساد الإدارة شمله شخصياً، وأضاف: (هل يعقل إن يكون حافز اجتماع معادل لراتب شهر كامل؟)، وكشف دياب عن استلام أحد الوزراء الذي لم يسمه حافزاً بقيمة٣٠ ألف ريال، في حين أن منسوبي وزارته لم يحضروا الاجتماعات.
وشدد دياب على أن الفساد موجود في إدارة الحج باعتراف مديرها أمام البرلمان بذلك دون اتخاذ أي إجراء قانوني، وحذر من نزع برج أبو ذر الوقفي بالمدنية المنورة بسبب تنازع بين الوزير ووكيل الوزارة السابق.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *