إتهام (٢٥) متمرداً بإثارة الحرب ضد الدولة وتقويض النظام

إتهام (٢٥) متمرداً بإثارة الحرب ضد الدولة وتقويض النظام

وجهت محكمة مكافحة الإرهاب (1) برئاسة القاضي عابدين حمد ضاحي أمس تهماً تتعلق بالاشتراك في إثارة الحرب ضد الدولة وتقويض النظام وتكوين منظمات الإجرام والإرهاب والتدريب العسكري غير المشروع والنهب.. بجانب مخالفة قانوني الإرهاب والأسلحة والذخيرة، في مواجهة (25) متمرداً من منسوبي حركة العدل والمساواة جناح «بخيت دبجو». وقالت المحكمة إن المتهمين قاموا بالتدريب غير المشروع وشاركوا في الحروب ضد الدولة، وقاموا بنهب وإرهاب الدولة ورعاياها.

ورد ممثلو الدفاع بأن موكليهم غير مذنبين، وأن العفو الرئاسي كان شاملاً لكل الحركات المسلحة، ولم يستثن أحداً وأنهم كانوا مرغمين على التدريب العسكري وبالطريقة القسرية.. ولم يتثن لهم الذهاب إلى السلطات المختصة بشأنهم. وكانت المحكمة قد فرغت من استجواب المتهمين، وتمثلت إفاداتهم في أنهم أثناء تواجدهم بمعسكر الفاشر تم فرزهم من القوات السودانية بغرض البت في أوضاعهم كأجانب، وأن مندوب سفارة الجنوب حضر إليهم وأخبرهم بأنهم سيرحَّلون إلى الخرطوم بغرض تسليمهم إلى السفارة الجنوبية بالخرطوم، ومن ثم إعادتهم إلى دولة الجنوب، ولكن عقب وصولهم إلى الخرطوم تفاجأوا بإعتقالهم من قبل جهاز الأمن والمخابرات الوطني، ومكثوا في الاعتقال لمدة (7) أشهر وتعرضوا للتعذيب على حد قولهم. وفي السياق أحالت المحكمة المتهم الـ (٢٠) إلى لجنة طبية للتأكد من حالته النفسية./ بعد أن أفاد الدفاع بأنه يعاني من إضطرابات نفسية.

صحيفة آخر لحظة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *