صُحف أجنبية عن توفيق عكاشة: «صاحب شخصية نارية وخصم عنيف للإخوان»

اسمه كفيل بإثارة الجدل، وحضوره على الشاشة يجذب دائمًا الأنظار، سواء لمناصريه أو معارضيه، البعض يراه الخبير العلامة الذي لم يولد مثله من قبل، والبعض يرى أن معلوماته محدودة ولا يستحق كل هذه الأضواء وكل هذا الجدل، وبين هذا وذاك يبقى هو، الإعلامي الدكتور توفيق عكاشة، حالة خاصة كفيلة بصنع حالة من الصخب في أي مكان وفي أي وقت، ما جعله مادة دسمة لصحف أجنبية في أوقات مختلفة، حتى قبل أن يحصل على مقعد البرلمان بأعلى نسبة تصويت لمرشح في انتخابات مجلس النواب 2015.

9. تناول كتاب بعنوان The Devil That Never Dies: The Rise and Threat of Global Antisemitism للكاتب الأمريكي دانيل جولدهان تصريحات لعكاشة «ضد اليهود» قالها في يوليو عام 2011، في حوار له على قناة «الرحمة».

8. في سبتمبر 2012، وأثناء حكم الإخوان، وصف موقع Global Post الأمريكي «عكاشة» بأنه «معارض للحزب الحاكم والرئيس الجديد، حتى أنه يصف وجود محمد مرسي في الحكم بغير القانوني».

7. وصفه المصور الأمريكي، ديفيد ديجنر، على موقعه الرسمي، تحت صورة له على كرسي بالجلباب مشعلا سيجارة قائلًا: «توفيق عكاشة هو شخصية إعلامية مصرية ورئيس قناة الفراعين، كان عضوًا بالحزب الوطني قبل حله، وبعد الثورة ساهم في إنشاء حزب مصر القومي».

6. وصفته صحيفة «واشنطن تايمز»، في تقرير لها في أغسطس 2012 قائلة: «عكاشة مشهور بانتقاده للإخوان والنشطاء الذين وقفوا خلف الحراك الثوري العام الماضي (2011)».

5. وصفه معهد الشرق الأوسط الأمريكي بـ«جلين بيك المصري»، وجلين بيك هو إعلامي أمريكي ومحلل سياسي محافظ، معروف بأراءه الجدلية.

4. وصفته صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية، في تقرير لها في أغسطس 2012 بـ«الخصم الحاد للرئيس محمد مرسي».

3. في أغسطس 2013، قالت صحيفة «واشنطن بوست» إن «عكاشة يحث المصريين بشدة على النزول إلى الشارع برفقة الشرطة للدفاع عن وطنهم ضد الإرهاب، حسب تعبيره».

2. وصفته «واشنطن بوست»، في مايو 2014، بـ«الخصم العنيف للإخوان»، وكذلك بـ«الشخصية التليفزيونية النارية».

1. في يناير 2013، وصفته «واشنطن بوست» بـ«أحد أشهر إعلامي مصر في عصر ما بعد مبارك، بسبب معاداته للثورة التي أطاحت بحكم مبارك، في فبراير 2011».

المصري اليوم

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *