السفارة الأمريكية تقف على محاربة الاتجار بالبشر بكسلا

السفارة الأمريكية تقف على محاربة الاتجار بالبشر بكسلا

بحث والي كسلا آدم جماع آدم مع وفد السفارة الأمريكية واللجنة الوطنية كيفية محاربة ظاهرة الاتجار بالبشر، وجاءت الزيارة لرغبة الإدارة الأمريكية في تقديم تقرير خاص بجهود السودان في محاربة الاتجار بالبشر.
وقال والي كسلا: “نحن كحكومة ولاية نعاني من ظاهرة تهريب البشر، ونعمل لمحاربة هذه الظاهرة التي أرقت المواطن والدولة معاً”.
وإشار إلى تكوين لجنة أمن وإدارة أهلية لمحاربة الظاهرة، وقال: “نحن أول ولاية سودانية سنت قانوناً ولائياً لمحاربة الاتجار بالبشر”.
قال عضو اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر إسماعيل عمر تيراب لـ”الشروق” إن زيارة كسلا جاءت تلبية لرغبة الإدارة الأمريكية ممثلة في وزارة الخارجية، في تقديم تقرير خاص بجهود السودان في محاربة الاتجار بالبشر.
وأضاف أن الإدارة الأمريكية تهتم بهذا النشاط، الذي استمر لعدة سنوات وأصبحت ظاهرة تؤرق العالم ونحن نقدر جهود ولاية كسلا بذات الخصوص، وأشار إلى أن الإدارة الأمريكية وعدت بكثير من الدعم خاصة في مجال التدريب.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *