موظفو وزارة العلوم والاتصالات يتظلمون لدى لجنة الحسبة والمظالم

موظفو وزارة العلوم والاتصالات يتظلمون لدى لجنة الحسبة والمظالم

تظلم موظفو وزارة العلوم والاتصالات والبالغ عددهم حوالي (28) موظفاً أغلبهم من حملة الدكتوراه والماجستير في تخصصات مختلفة، من التنقلات الداخلية التي أجرتها وزارة العلوم والاتصالات، ونقل مدير شئون الخدمة من الوزراة لاعتراضة علي ذلك، وقد رفعت نقابة العاملين بالوزراة شكوى تظلم إلى رئيس لجنة الحسبة والمظالم بالمجلس الوطني استنادا علي قانون نقابات العمال لسنة 2010 م

المادة (4) من النظام الاساسي للنقابة العامة لعمال التعليم العالي والبحث العلمي الفقرة (1) -( 4) -( 7) و تم رفض تمليك العاملين صورة من القرار، وبين العاملون في الشكوى أن المرسوم الدستوري رقم (32) لسنة 2015م تم فيه تحويل عدد من الوحدات التي كانت تتبع لوزارة العلوم والاتصالات إلى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بكل مكوناتها البشرية والمادية، مع الإبقاء علي رئاسة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات كرئاسة وزارة، دون الإشارة فيه لأي ترتيبات لاحقة، وقالوا إن قانون الخدمة المدنية يحتوي على لوائح تنظم التنقلات داخل الوحدة المعنية، وكذلك الانتقال من وزارة إلى أخرى.. وفق شروط ترضي جميع الأطراف، وتحقق المصلحة العامة، وأن إدارة الموارد البشرية هي المسئولة عن تحديد تدرجات العاملين وأفضلياتهم، ومن يبقى ومن ينتقل، فاعترض عليه مدير الموارد البشرية وممثل الديوان بالوزارة باعتبار أن طريقة الإبقاء علي بعض العاملين ونقل الآخرين تمت بطريقة تجاوزت المعايير واللوائح المتعارف عليها، مشيرين إلى أن عدد العاملين بالوزارة (195) تم الإبقاء علي (48) فقط منهم، وتم نقل باقي الموظفين نهائياً إلى وزارات أخرى قبل هيكلة الديوان، وانتقدت نقابة العاملين تغيبهم وإبعادهم من المشاركة في شأن نقل العاملين بصورة تعسفية، كما تساءل العاملون عن لماذا التعتيم علي قرار النقل ورفض إطلاعهم على قرار مجلس الوزراء؟ وقالوا إن الأمر به كثير من الضبابية.

صحيفة آخر لحظة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *