الأطباء ينصحون بعدم الجمع بين تناول الطعام ومشاهدة برامج التلفزيون

الأطباء ينصحون بعدم الجمع بين تناول الطعام ومشاهدة برامج التلفزيون

بينت نتائج دراسة علمية جديدة ان تناول الطعام ومشاهدة البرامج التلفزيونية في نفس الوقت يسبب مشاكل عديدة في الجهاز الهضمي وكذلك البدانة.

فقد أجرى علماء من جامعة إلينوي الأمريكية دراسة علمية لتحديد تأثير مشاهدة البرامج التلفزيونية في جسم الإنسان عند تناول المرء طعامه.

لأجل ذلك صوروا شريط فيديو لـ 60 عائلة في اثناء تناولها الطعام، لمعرفة تأثير الضوضاء وتتابع الصور التي يتفاعل معها الدماغ ذاتياً في جسم الإنسان.

وقد استنتج الباحثون من نتائج هذه الدراسة بأن “اللهو في اثناء تناول الطعام بصورة دائمة قد يصبح خطرا على الصحة”.

قسم الخبراء المشتركين في الدراسة الى مجموعتين: المجموعة الأولى تناولت الطعام في ظروف الضوضاء الصادرة من مكنسة كهربائية ومشاهدة البرامج التلفزيونية. أما المجموعة الثانية فتناولت طعامها في ظروف هادئة من دون ضوضاء وبرامج تلفزيونية.

وبينت نتائج هذه التجربة اختلاف الاحساس بهذه العوامل لدى الصغار والكبار. فمثلا ازداد تناول المعجنات والخضروات والمشروبات غير الكحولية في المجموعة الأولى مقارنة بأفراد المجموعة الثانية التي تناولت طعامها في ظروف هادئة. كما قل اهتمام الكبار في المجموعة الأولى بالأطفال ولم يتحدثوا معهم كما فعل الكبار في المجموعة الثانية.

وتبين من نتائج هذه العملية أنها تشكل خطورة على حياة الجيل الصاعد، لأن الأطفال في ظروف الضوضاء لا يمكنهم التعرف على ايجابيات سلوك والديهم.

يقول الباحثون “ان عادة تناول الطعام ومشاهدة البرامج التلفزيونية مضرة كالاطلاع على الاخبار في شبكات التواصل الاجتماعي، لأنها تسبب البدانة. كما ان تناول الوالدين طعامهم مع متابعتهم البرامج التلفزيونية يسبب انخفاض درجة اهتمامهم بالأطفال، وهذا يعني ان الأطفال لا يحصلون على السلوك الصحيح في اثناء تناولهم الطعام ولا يشعرون بالشبع”.

روسيا اليوم

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *