“العدل” الأمريكية تحقق في قضية الطفل السوداني “مخترع الساعة”

“العدل” الأمريكية تحقق في قضية الطفل السوداني “مخترع الساعة”

ترأست وزارة العدل الأمريكية التحقيق في قضية الطفل السوداني أحمد محمد (14 عامًا) “مخترع الساعة”، بعد تعرضه لمضايقات على خلفية دينية وعرقية.

وأكدت المدعي العام “لوريتا لاينش” استمرار التحقيقات في القضية، خلال العشاء السنوي للمحامين المسلمين في أريلنغتون بولاية فرجينيا الأمريكية، حسبما ذكرت مجلة “التايم” الأمريكية.

وكانت وزارة العدل قد صرحت لوكالة “مورنينغ نيوز” مساء الجمعة، بأن التحقيقات المتعلقة بقضية الطفل أحمد ستضم مدينة إيرفينغ بأكملها، ولن تقتصر على مدرسة الطفل، وستركز على تعرض طلاب المدرسة للمضايقات على خلفية دينية أو عرقية.

وكان أحمد، وهو طالب أمريكي من أصل سوداني في الصف الثالث، قد أحضر إلى المدرسة في مطلع سبتمبر الماضي جهازًا آليًّا مكونًا من شاشة رقمية ودائرة إلكترونية، وقال إنه أراد أن يعرضه على أستاذ التكنولوجيا قبل إلقاء القبض عليه للاشتباه في حمله قنبلة.

العين

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *