«موتى» يصرفون رواتب بوسط دارفور

اعترف والي وسط دارفور الشرتاي جعفر عبدالحكم، بوجود موظفين ميتين وغائبين ومنتقلين لوظائف أخرى يصرفون رواتبهم بالولاية، وفيما شدد مجلس وزراء الولاية على تنفيذ القرار الرئاسي المتعلق بحوسبة أجور ورواتب العاملين بالدولة، وجه المجلس وزارة المالية بالتنسيق مع البنوك المتوفرة بالولاية بتسهيل فتح العاملين لحساباتهم وصرف رواتبهم عبر البنوك اعتباراً من شهر نوفمبر الماضي بمحليتي زالنجي ووادي صالح اللتين تتوفر فيهما البنوك، على أن يتم تعميم القرار على باقي المحليات عقب توفر منافذ بنكية.وعد عبد الحكم أي تردد في تنفيذ القرار فسادًا إدارياً ومعارضة لبرنامج الإصلاح الذي انتهجته قيادة الدولة، وكشف عن وجود عدد كبير من العمال والموظفين يصرفون رواتبهم وهم غياب وبعضهم قد مات أو انتقل لوظيفة أخرى، ووجه عبد الحكم بإيقاف أي عامل أو موظف «مفرغ» للدراسة أو غائب عن وظيفته دون عذر قانوني، كما وجه بإيقاف التعيين في الدرجتين «14» و«17»، إلا عبر مجلس الوزراء وعدم تعيين في وظائف التاسعة إلا عبر لجنة الاختيار، وأقر عبدالحكم أن هنالك أعداء للإصلاح لا يريدون تحقيقه.

الانتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *