القصة المذهلة لخروج حاجين سودانيين أحياء من ثلاجة الموت

فجر حفار القبور الشهير عابدين درمة رئيس شؤون الموتى للحجاج السودانيين بالأراضي المقدمة مفاجأة وتحدث عن استشهاد مئات الحجاج في التدافع الشهير وروى قصة الحاجين السودانيين اللذين تم وضعهما في العربة التي كانت بها ثلاجة لحمل جثامين الحجاج الشهداء في طريقهم للمشرحة وكيف بعد أن وصلوا للمشرحة وشرعوا في إنزال جثامين الحجاج من مختلف الدول وخرج من بين الجثامين حاجان سودانيان وقالا لماذا اغلقتما علينا باب العربة ونحن أحياء وأصاب الرعب كل من حولهما وفروا واتضح لنا فيما بعد اجراء الإسعافات العاجلة أنهما كانا في حالة غيبوبة تامة عندما تم وضعهما مع جثث الموتى ودافع عن نفسه عندما اتهمناه بأنه أصبح عاشقاً للشهرة ويتلذذ بالحديث عن قصص الموتى.

صحيفة الدار

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *