وزير النفط: ديون الشركات الصينية وصلت ملياري دولار

أقر عوض زايد، وزير النفط والغاز، بفساد تجارة الوقود، أمس (الاثنين)، بينما أكد نواب بالبرلمان أن أزمة الغاز ما زالت تراوح مكانها خاصة في العاصمة الخرطوم، وأشار النواب لمعاناة المواطنين في الحصول على الغاز وأشاروا إلى أن سعر الأسطوانة وصل “120” جنيها، ونوهوا إلى أن المواطن ينتظر بالساعات بينما يتم توزيع شحنة واحدة من الغاز، وأقر وزير النفط والغاز خلال تقديمه بيان أداء وزارته بالبرلمان أمس (الاثنين)، بفساد تجارة الوقود، وأعلن عن عجز وزارته عن ضبط توزيع الغاز، وقال “ضبطنا الجازولين والبنزين بوساطة تخصيص أفراد من الهدف لعدد 251 طلمبة بالعاصمة”، وأضاف “لكني لا أستطيع تعيين 5 آلاف فرد هدف لـ 5 آلاف وكيل غاز لمراقبة التوزيع حتى يذهب للمستهلك”، وطالب زايد الولايات والسلطات المحلية بتولي عملية مراقبة الغاز.
وكشف الوزير عن ديون وصفها بالمتراكمة تجاه قطاع النفط من قبل شركات أجنبية عاملة في المجال، وقال إن ديون الشركة الصينة فقط وصلت إلى 2 مليار دولار، وأضاف بقوله “حتى هذه بتزيد كل يوم”.

صحيفة اليوم التالي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *