وزير إيراني موظف في 19 شركة والوزارة همّه “العشرون”

استدعى البرلمان الإيراني وزير الصناعة في حكومة حسن روحاني، محمد رضا نعمت زادة، بسبب ما قاله أحد النواب “انشغال الوزير بـ19 عملاً، بالإضافة إلى الوزارة” في حين أن دستور البلاد يحظر المواطنين من العمل بوظيفتين حكوميتين في وقت واحد.

وقال النائب المتشدد في البرلمان الإيراني حميد رسايي إنه لم يقتنع بإيضاحات الوزير نعمت زادة حول عدد الوظائف التي يشغلها في الشركات الخاصة بصفته مستشارا أو عضوا في اللجان التنفيذية. حسب ما جاء في وكالة فارس للأنباء.

ووجه رسايي السؤال في البرلمان منتقداً وزير الصناعة في بلاده الذي يبلغ من العمر 74 عاماً، قائلا: “لماذا لا يزال الوزير نعمت زادة يعمل في 16 شركة في حين يحظر الدستور المواطنين من العمل بوظيفتين في نفس الوقت؟”.

وأجاب الوزير الإيراني نعمت زادة الذي حضر البرلمان بناء على طلب النائب رسايي إنه ترك مهامه في 19 شركة بعد أن رُشح لوزارة الصناعة في حكومة روحاني عام 2013.

لكن رسايي رد على الوزير بأنه لم يقتنع بالتوضيح بل زاد من حدة انتقاده حين كشف أن نعمت زادة حول مهامه في الشركات الأخرى لأولاده وأقربائه، بعد أن أصبح وزيرا.

وفي حين يشغل وزير الصناعة الإيراني 19 وظيفة في الشركات الخاصة، حسب تصريح النائب في البرلمان، تقول الإحصائيات الرسمية إن نسبة العاطلين عن العمل بين الفئة الشبابية 20-25 عاما وصل إلى 25.8 أي واحد من بين كل أربعة تقريبا.

في المقابل أيضا هناك الملايين من الإيرانيين لاسيما في العاصمة طهران، خصوصا أصحاب الدخل المحدود، يعملون بوظيفتين أو ثلاث أحيانا في اليوم الواحد لتوفير تكاليف المعيشة الصعبة.

اخبار العربية

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *