محمد عبد الماجد : عودة الحفلات المسائية في (الجوهرة الزرقاء)

إذا أردت أن تقيّم فرد أو مجلس إدارة انظر إلى قراراته ..عبره يمكنك أن تصل للخلاصة
هذه النعم كلها بفضل موقف الهلال القوي – المواقف القوية هي التى تكشف الحقائق وتفرّق بين الحق والباطل
من حكايات هيثم مصطفى في الهلال …إن (تمريرة) هيثم مصطفى أصبحت عند الهلالاب مثل الشاي والقهوة
أن نفقد الدوري والكأس بسبب موقف هذا شيء يحسب للهلال ويرفع من قدره ومكانته

في الهلال سبق الاستغناء عن أحد أعظم من أنجبتهم الملاعب السودانية اللاعب هيثم مصطفى.
قبل الخوض في (القرار) نطلع فاصل ونعاين.
ربما بسبب (صناعة) اللعب التى يتميز فيها هيثم مصطفى تحولت معظم ملاعبنا الرياضية من النجيل (الطبيعي) إلى النجيل (الصناعي).
هيثم بارع في (الصناعة) إلى ذلك الحد الذي انعكس حتى على أرضية الملاعب.
من حكايات هيثم مصطفى في الهلال …إن (تمريرة) هيثم مصطفى أصبحت عند الهلالاب مثل الشاي والقهوة.
عادي جداً تمشي (ضيف) يقولوا ليك شاي ولّا قهوة ولّا تمريرة سيدا؟.
كلهم كانوا بخلوا الشاي والقهوة وبطلبوا التمريرة.
هكذا صنع الهلالاب تلك (الإلفة) من تمريرة هيثم مصطفى.
حتى إن قسم الهندسة في جامعة الخرطوم كانت تمريرة هيثم بتلخبط ليهم كل حساباتهم ومقرراتهم وخرطهم الهندسية بسبب عدم منطقية التمريرة وعدم خضوعها للحسابات البشرية.
هكذا – كانت الحكايات.
التاريخ يبقى – ربما يكون هناك تحفظ على المستقبل ..لكن لا يستطيع أحد أن يتغوّل على التاريخ.
ومثلما احترم البعض رؤية بعض الهلالاب في المستقبل ..يجب أن يحترم البعض أيضاً قدسية التاريخ عند بعض الهلالاب.
ليكون هلالنا بهذا الجمال دوماً وأبداً.
الاستغناء عن هيثم مصطفى بعد (17) سنة من العطاء الكبير كان سببه خلاف هيثم مع المدير الفني للهلال وقتها الفرنسي غارزيتو.
وامتد الخلاف حتى وصل إلى رئيس الهلال – ليشطب هيثم مصطفى وعلاء الدين يوسف أيضاً.
فييرا دخل في البيعة فشطب بعد أن تضامن مع هيثم مصطفى واختلف مع المدير الفني ورئيس الهلال.
انظروا إلى علاء الدين يوسف في المريخ الآن وصل الحد الذي يحدد فيه خياره ويقول يا أنا يا غارزيتو في المريخ.
فيرحل غارزيتو ويبقى علاء الدين يوسف …رغم من أن الهلال عندما شطب علاء الدين يوسف كان فى قمته وكان علاء الدين في الخلاف (فرع) وليس جزء أصيل فيه.
مع ذلك الهلال شطب هيثم مصطفى وعلاء الدين يوسف أيضاً – وبقى غارزيتو تقديساً لقرار المجلس.
علاء الدين يوسف في الهلال لم يكن يستطيع أن يقول يا أنا يا المدرب ..ولا عجب في ذلك لأن المجلس لم ينفذ ذلك الطلب لكابتن الهلال هيثم مصطفى ..فكيف ينفذه لعلاء الدين يوسف ؟.
غير ذلك يذكر الناس الطريقة التى انتقل بها علاء الدين يوسف من المريخ إلى الهلال عبر قصة (البصمة) الشهيرة عندما أدخل علاء الدين يوسف المريخ في أزمة أوشكت أن تصل للمعامل الجنائية.
مع ذلك ..ومع كل الذي صدر من علاء الدين يوسف رجع علاء الدين للمريخ..ليتضح لكم فرق آخر بين الهلال والمريخ.
حيث قفلت كل الطرق في الهلال لعودة هيثم مصطفى مرة أخرى للهلال بعد كل العطاء الذي قدمه هيثم للهلال.
الأهلة رفضوا عودة هيثم مصطفى فقط لأنهم لم يسامحوه في ارتداء شعار المريخ ..ولم ينسوا له ذلك.
في الوقت الذي عاد فيه علاء الدين يوسف بعد الأحداث الشهيرة إلى النادي الذي تركه وهجره ووصل معه للمحاكم.
هذا فرق واضح يمكن أن نضعه مجسماً في واقعنا اليوم ليبيّن الفرق بين الهلال والمريخ.
قبل ذلك كانت هناك وقائع كبيرة لحالات مشابهة تم فيها شطب لاعبين كبار من الهلال.
لا السند الإعلامي ولا الشعبية الجماهيرية منعت مجالس الهلال في كل عهودها من أن تشطب لاعب أوصى على شطبه الجهاز الفني أو مجلس الإدارة.
بغض النظر عن الحالات وعن الظلم الذي تعرض له بعض اللاعبين بسبب تلك القرارات ..تبقى قرارات مجلس الهلال في كل العصور قرارات نافذة وقوية.
ما يحدث في الهلال من قوة قرارات ومواقف على مر التاريخ يحدث عكسه في المريخ.
وكأن في كل موقف يوضح الفرق الكبير والشاسع بين الهلال والمريخ ، ويتجدد فينا أن نخرج ونفاخر بهذا الهلال ونعتز.
إذا أردت أن تقيّم فرد أو مجلس إدارة انظر إلى قراراته ..عبرها يمكنك أن تصل للخلاصة.
القرارات في الهلال دائماً قوية ومشرفة …آخرها قرار الانسحاب الذي نفذه الهلال بقوة يحسد عليها.
بعض المواقف والقرارات يأخذ تقييمها بقوتها والثبات عليها ولا ينظر لعامل الربح والخسارة فيها.
لذلك نقول إن انسحاب الهلال الأخير من الدوري الممتاز خرج منه الهلال بفوائد عديدة ومكاسب كثيرة رغم نظرة البعض الضيقة لحسابات ذلك الموقف.
إذ يقيّم البعض ذلك الانسحاب بخسران وفقدان (بطولة) الدوري والكأس – وهذه أشياء يمكن أن تفقدهما بهدف جاء من تسلل واضح أو ضربة جزاء ظالمة.
أن نفقد الدوري والكأس بسبب موقف هذا شيء يحسب للهلال ويرفع من قدره ومكانته.
وبهذا تميّز الهلال وتفوق.
الأحوال في المريخ على النقيض من ذلك تماماً.
المريخ في تاريخه كل لم يستطع أن ينفذ قرار انسحاب أعلن عنه ..وكان في كل قراراته الأخرى (ضعيفاً) .
ربما على ذلك جبل المريخ واعتادت جماهيره على هذه المواقف البين بين ..لذلك هم غير مستعدين أن يدفعوا فاتورة أي موقف.
لا يستطيعوا ذلك …نتيجة للبنية الهشة للمريخ.
قرار انسحاب الهلال الأخير كان قراراً أنموذجاً في الدعم والمساندة من الإعلام والأقطاب والجماهير.
لو حدث انشقاق في ذلك القرار كانت الخسائر سوف تكون كبيرة على الهلال..لكن اتفاق أمة الهلال على القرار هو الذي أكسب الهلال ذلك الصمود.
حتى السلطات والاتحاد العام لم يعرف أن يعاقب الهلال ..وأجبروا على أن يسحبوا العقوبات التى كانت قد فرضت على رئيس الهلال والفريق.
هذا الشيء تم لأن موقف الهلال كان قوياً ولأن شعب الهلال كله اتفق على هذا القرار..لذلك لم تجد السلطة منفذاً لمعاقبة الهلال ولّا عرضها ذلك لأن تخسر أمة الهلال العريضة.
وإذا غضب الهلال حسبت الدنيا كلها (غضبانا).
هذا هو الهلال ..الذي يقدم لنا الاتحاد العام في كل يوم في موقف مخجل بكشفه للتلاعب الذي يمارسه الاتحاد.
الاتحاد أصبحت الثقة فيه مفقودة حتى من أنصاره ..بل أني أراهن أن معتصم ومجدي وأسامة عطا المنان هم فقدوا الثقة في أنفسهم.
هذا كله بفضل موقف الهلال القوي – المواقف القوية هي التى تكشف الحقائق وتفرق بين الحق والباطل.
من هذه المواقف …كانت تلك النظرة التى قدمت هذا الجيل الشاب في الهلال والمواهب الوافدة على الكورة السودانية.
باسل وأبا ذر وقبلهم أحمد ميسى ومحمد عبد الوهاب كلهم فضّل الهلال لأن الفرصة في الهلال متاحة للمواهب.
ولأن المشاركة في الهلال متاحة لكل الذي يملك المقومات والمواهب.
أطهر الطاهر وصل الآن إلى مرحلة أن يكون هدافاً لبطولة سيكافا رغم من صغر سنه ورغم أنه مهاجم غير صريح.
القادمون في الهلال يبشرون بمستقبل أخضر كبير.
هذه الإشراقات كلها نتاج المواقف القوية والكبيرة.
الهلال يصنع في (جيل) الآن يحتاج للمساندة والدعم.
نتمنى أن يكون مدرب الهلال الفرنسي الجديد .. داعماً للمواهب ومتحمساً للشباب.
لا نريد أن تضيع أي موهبة في الهلال وكشف الهلال وكشف الرديف وكشف الشباب كلها ذاخرة بالمواهب الكبيرة.
أتمنى أن تتاح الفرصة للجميع بما في ذلك عناصر فريق الشباب.
اللعب المحلي والمنافسات الداخلية يمكن أن يحسمها الهلال بعناصر الرديف مع بعض مساهمات الشاب في فريق الشباب.
في الهلال الآن أكثر من خمسين لاعباً مقسمون على الفرق الثلاثة في الهلال يجب أن تجد كلها الفرصة في المشاركة.
أي لاعب يبقى بدون مشاركة ومنافسات سوف تنتهي موهبته ..فلا تدفنوا تلك المواهب وهم في هذه الأعمار.
الهلال يبشرنا بموسم ممتع …نخشى فقط من الأزمات التى يسببها الاتحاد العام.
هذا هو المهدد الوحيد لكورة القدم في السودان.
…………….
ملحوظة : مع ناس ولاء الدين وميسي ونيمار ح تعود الحفلات المسائية في الجوهرة الزرقاء.
هوامش
مدرب الهلال الفرنسي الجديد كافالي واضح أنه مدرب منضبط وملتزم وهو يصل من فرنسا في التاريخ الذي حدده.
الأجواء للمدربين في الهلال في المواسم الأخيرة كانت طاردة …نريد توفير أجواء مثالية لكافالي.
خلوه يشوف شغلوا ..بدون تدخلات أو تنظيرات.
وفروا له الدعم والمساندة حتى يحقق النجاحات المطلوبة.
الهلال الكاسب الأكبر في التسجيلات.
ربما هي أفضل تسجيلات للهلال في السنوات الأخيرة.
نجاح الهلال الأكبر في الرديف والشباب.
الموسم الجديد سوف يستمتع الهلال بموسم (موسيقي) إن شاء اللـه في الهلال.
المجلس أنجز التسجيلات وحسم أمر الجهاز الفني.
ينتظر أن يحسم المجلس مع الجهاز الفني الجديد موضوع المعسكر.
نريد معسكراً أنموذجياً ليدخل الهلال للموسم الجديد بقوة.
يجب إتاحة السفر لبعض لاعبي الهلال في الرديف والشباب مع الهلال في المعسكر.
كشف الهلال الأفريقي يجب أن يرسله الهلال بعد أن يحتفظ لنفسه بخمس خانات للإضافة قبل مرحلة المجموعات.
الهلال دائماً برسل كشفه مكتملاً أو ناقصاً للاعبين أو ثلاثة فيفقد فرصة الإضافة في التسجيلات القادمة.
هذا الأمر نوّهنا عليه مجلس الهلال في الموسم الماضي ووقع في المحظور حيث لم يكن أمام الهلال غير إضافة عنصرين فقط في مرحلة المجموعات.
اتركوا خمس خانات فاضية على الأقل.
يا فوزي المرضي انتبهوا لهذا الأمر..وتذكروا.
………
عاجل : ناس سمير فضل ديل كورتهم في دار الرياضة ما بتلعبهم.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *