تفاصيل جديدة في محاكمة مصريين بتهمة تقويض النظام

نفى المتهم الأول «السوداني» في قضية محاكمة «3» مصريين وسوداني يواجهون تهماً تتعلق بالاتجار بالبشر وتقويض النظام الدستوري أمس عند استجوابه أمام محكمة الإرهاب، نفى أن يكون هدفه من جمع التوقيعات على منشورات «ارحل وسعيكم مشكور»، إسقاط النظام الحاكم. وقال إن عبارتي «ارحل وسعيكم مشكور» مجرد استفتاء لشعبية المؤتمر الوطني، وليست لها علاقة بالانقلاب على الحكومة.وأشار المتهم إلى أنه كان يعمل ضابطاً بالجمارك، ودفع المتهم بمستند يوضح ذلك. وأنكر المتهم علاقته بالمتهمين الثاني والثالث، كما أنكر استلامه لأي مبالغ مالية بغرض تسفيرهم عبر السودان، وأفاد المتهم بأنه لم يقم باستلام الـ «8» جوازات التي ضبطت داخل سيارته من السفارة التركية، في وقت أقر فيه المتهم بأقواله في يومية التحري.

الانتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *