توفيق عكاشة: العراقيون تمنوا قائدا مثلي أثناء الغزو الأمريكي لبلادهم

توفيق عكاشة: العراقيون تمنوا قائدا مثلي أثناء الغزو الأمريكي لبلادهم

أكد الإعلامي المصري المثير للجدل توفيق عكاشة أنه لم ينسق مع أي شخصية تحت قبة البرلمان المصري لقيادة المجلس، إلا أنه ينسق مع الله عز وجل حسب قوله، وجاء ذلك خلال مقابلة أجريت معه على قناة “النهار” عبر برنامج “آخر النهار” الذي يقدمه الإعلامي خالد صلاح.
وأعلن عكاشة أنه أول مرشح بالعالم يشارك ببرنامج كامل، قائلاً: “نسقت مع ربي الذي خلقني ولم أنسق مع أحد، وتوكلت على الله والقرار للزملاء، ولم ننسق مع أحد تحت القبة.. وأنا أول مرشح لرئيس برلمان في العالم يدخل ببرنامج كامل ذو رؤية استراتيجية”.
ويرى الإعلامي المصري أن هناك أيدي خفيه داخل وزارة الداخلية تقف ضده في انتخابات البرلمان مطالبة المواطنين بعدم انتخابه، لافتاً إلى وجود خلافات لا زالت عالقة بينه وبين وزير الداخلية مجدي عبد الغفار، وأضاف قائلاً: “مجدي عبد الغفار وزير الداخلية وقف ضدي في الانتخابات وماكنش عاوزني أنجح، ولو ترك الأمر محايداً لكنت فزت من الجولة الأولى بقرابة 90 ألف صوت”.
وكشف توفيق أن سبب وقوف وزير الداخلية ضده في الانتخابات البرلمانية، قد تكون علاقة القرابة والصهر والنسب التي تجمع بينهما، قائلاً: “ممكن يكون هو وراء هذا الأمر ولكنني لا أجزم بنسبة 100%”.
وأوضح عكاشة أن الفضل في وصوله إلى مقعد البرلمان المصري يعود للشعب الذي اختاره، قائلاً: “لما حد ييجي يسلم عليا من الستات والرجالة كنت ببوس إيديهم، وكنت مستعد أبوس جزمتهم كمان”.
وأشار الإعلامي المصري خلال اللقاء إلى أن العراقيين تمنوا وجود شخص مثله في بلادهم أثناء الغزو الأمريكي لبلادهم، حتى يعيد ثقافة الشعب الواحد.

القدس العربي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *