أبحاث صحية: العسل وقود الصحة والشباب

بعد ترقب دائم للأبحاث التي تصدر حول الأطعمة المتنوعة التي من شأنها تعزيز الأداء، وتسريع عملية التعافي، وبناء كتل العضلات، عادةً ما يقدم متخصص التغذية، نصائح للرياضيين يلاحظون فاعليتها بسرعة إلى درجة إتيانهم بتعليقات يتشاركونها مثل «يا لهذا التغيير!» أو «أشعر بأنني أصغر بعشر سنوات». من هذه النصائح ضرورة تناول العسل الطبيعي يومياً.

كشفت الأبحاث الصحية التي أجريت أخيراً أن تناول العسل قبل أداء التمارين اليومية يؤمّن «وقوداً طويل الأمد» ليعطي الرياضيين معدلات ثابتة من الأنسولين ومن السكر في الدم تغطي مدة أطول. كما يعزز هذا المحلي الطبيعي القوة، السرعة، والقدرة على التحمل لدى راكبي الدراجات الذين يقومون بمنافسات وسباقات تبلغ أربعين ميلاً.

ويمكن الاستمتاع بطعم العسل عبر تناوله مباشرةً أو عبر مزجه مع دقيق الشوفان للحصول على وجبة خفيفة قبل التمرين.

يعتبر العسل إحدى الوسائل الفعالة في خسارة الوزن، نظراً إلى احتوائه على السكر الطبيعي الذي يعطي النشاط وقدرة على احتمال الجوع، ويسهم العسل أيضاً في الوقاية من العديد من مشاكل السمنة، أمراض القلب، وتصلب الشرايين، وتقليل نسبة الكوليسترول.

البيان

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *