قمة مرتقبة بين البشير وسلفاكير بالخرطوم أواخر الشهر الحالي

كشفت وزارة الخارجية بجمهورية جنوب السودان، عن زيارة مرتقبة لرئيس دولة الجنوب سلفاكير ميارديت، إلى الخرطوم أواخر الشهر الجاري، على رأس وفد رفيع المستوى في زيارة رسمية للسودان تلبية لدعوة رئيس الجمهورية المشير عمر البشير.
وقال مصدر دبلوماسي رفيع بوزارة الخارجية بجوبا لـ(الجريدة) أمس إن القمة بين الرئيسين ستبحث القضايا العالقة بين البلدين وفي مقدمتها ملف إحلال السلام، واتفاقيات التعاون الموقعة بين البلدين، وقضية أبيي وآليات حل الخلافات حول المناطق الحدودية المتنازع عليها، إضافة إلى ملفات النفط والقضايا ذات الاهتمام المشترك، وتعزيز علاقات التعاون بين البلدين.
وأضاف المصدر ـ الذي فضل حجب اسمه ـ أن القمة بين الرئيسين ستناقش بصورة خاصة تنفيذ الاتفاقيات الأمنية، ومجمل القضايا العالقة مثل النفط والاقتصاد وفتح المعابر، وتوقع أن تخرج القمة بنتائج إيجابية تخدم شعبي البلدين.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *