عبد الحليم: الأزمة بين الخرطوم والقاهرة شارفت على الانتهاء

أكد سفير السودان بالقاهرة، ومندوبه الدائم لدى الجامعة العربية عبدالمحمود عبدالحليم، أن اتصالات تجري حالياً بين المسؤولين في مصر والسودان لتحديد موعد لعقد اللجنة العليا المشتركة على مستوى قيادة البلدين، ولفت الى عدم وجود تعثر في عمل اللجنة.
وأضاف عبد المحمود أن أزمة السودانيين المحتجزين في مصر في طريقها للانتهاء، وأشار إلى أن هناك مجموعات تم الإفراج عنها وتبرئتها من قضايا الاتجار بالعملة، لكن لم يستردوا ممتلكاتهم وأموالهم بعد، وزاد: (نتمنى أن ترد عاجلاً لهم).
وأعلن عبد الحليم رغبة السودان في إجراء حوار سياسي سلمي ليس بشأن حلايب وتبعيتها فقط، وإنما لإزالة أية منغصات تؤثر على التعاون بين مصر والسودان في المستقبل.
وحول تأجيل الاجتماع السداسي لسد النهضة قال إنه جاء بطلب من وزير خارجية إثيوبيا لارتباطه بمهام خارجية.
وتابع: «الإعلام المصري يرى أن الجانب الإثيوبي يتنصل من الالتزامات، كما يشوه الإعلام المصري موقف السودان مما يحدث ربكة لسير المفاوضات وللمفاوضين”.
وأكد السفير عبد المحمود أن السودان منحاز إلى مصالحه، وأوضح أنها ليست خصماً على حقوق الآخرين، ونوه إلى أن ذلك لا يعني أن مصالح السودان تتعارض مع مصالح مصر أو إثيوبيا.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *