مدعون أتراك يطلبون السجن 35 عاما لمهربين على صلة بغرق الطفل آلان

طلب مدعون أتراك الخميس انزال عقوبة السجن 35 عاما بحق مهربين يشتبه بصلتهما في غرق الطفل السوري آلان الذي أثارت صورته غريقا على أحد الشواطئ التركية موجة تعاطف عالمية.

واتهم الرجلان وهما سوريان بـ”التسبب بالموت من خلال الاهمال المتعمد” و”الاتجار بالبشر”، وفقا للائحة الاتهام التي نشرتها وكالة أنباء الأناضول الرسمية.

وصورة آلان (ثلاثة أعوام) الذي قضى على شاطئ تركي فيما كانت اسرته تحاول الوصول الى اوروبا، كان لها وقع كبير على الرأي العام العالمي.

وقرر ذووه سلوك طريق خطر ما أدى إلى وفاة الطفل وشقيقه ووالدتهما. وكان الناجي الوحيد عبدالله والد آلان.

وأشارت وكالة الأناضول إلى أن لائحة الاتهام أرسلت إلى محكمة في بودروم (غرب تركيا)، والتي يفترض أن توافق عليها، مضيفة أن المحققين ما زالوا يتطلعون إلى التعرف على هوية ستة مشتبه بهم آخرين هم أربعة أتراك وسوريان.

وبحسب الأمم المتحدة، خاض أكثر من 650 ألف مهاجر البحر منذ بداية العام الحالي من تركيا بغية الوصول إلى الجزر اليونانية.

وفي الفترة نفسها، لقى أكثر من 500 منهم مصرعهم، غالبيتهم من الأطفال، وفقا لمنظمة الهجرة الدولية.

وأبرمت أنقرة وبروكسل اتفاقا في أواخر تشرين الثاني/ نوفمبر تتلقى بموجبه تركيا، التي تستضيف 2,2 مليون لاجئ سوري، ثلاثة مليارات يورو من الاتحاد الأوروبي في مقابل التزامها السيطرة على حدودها والتعاون في مكافحة المهربين الذين يعملون على شواطئها.

 

القدس العربي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *