لجنة برلمانية تتهم نظاميين بسجن أم درمان بتسريب موبايلات للنزلاء

لجنة برلمانية تتهم نظاميين بسجن أم درمان بتسريب موبايلات للنزلاء

كشفت لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، عن تلقيها شكاوى ضد إدارة سجن أم درمان للرجال، تتعلق بتفتيش تعسفي ومصادرة مقتنيات وأموال النزلاء، وأقرت اللجنة عقب زيارة تفتيشية مفاجئة للسجن أمس، بوجود مخالفات للنزلاء بامتلاكهم أجهزة موبايل، واتهمت اللجنة نظاميين بالسجن بالقصور وتسريب الأجهزة للسجناء.
وأعلنت رئيس اللجنة عفاف تاور في تصريحات، عن مصادرة أجهزة موبايلات وإف فاي وإنترنت من النزلاء بواسطة ضباط وعساكر. وقالت إن مدير السجن أكد بأن المصادرة لاتخاذ اللائحة القانونية، وأضافت: «لكن هناك قصوراً من العساكر هم بدخلوها بالدسدسة ومديرهم ما عارف».في وقت كشفت فيه عن أوضاع إنسانية سيئة للمساجين، وقالت: «غالبية المساجين ينامون على الأرض بدون سراير أو مراتب تحت مظلات لا تقيهم من البرد أو حر الشمس».

الانتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *