معدنون من شرق السودان يتهمون حركات مسلحة بنهبهم قرب الحدود الليبية

معدنون من شرق السودان يتهمون حركات مسلحة بنهبهم قرب الحدود الليبية

تعرضت مجموعة من المعدنين عددهم 40 شخصاً من قبيلة الرشايدة بشرق السودان للضرب والسلب والنهب من قبل حركات مسلحة بدارفور، على الحدود مع ليبيا، وذلك حسب إفادات من المعدنين.
وقال عدد الفارين منهم الذين وصلوا مدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور، ظهر الجمعة، إنهم تعرضو للاعتداء من الحركات المسلحة بالقرب من منطقة “ديسا” على الحدود مع ليبيا.
واتهم المعدنون منسوبي الحركات المسلحة بنهب ثلاث سيارات كانوا يستغلونها بالإضافة إلى 8 أجهزة تنقيب و45 هاتفاً ومبلغ 40 ألف جنيه.
وأفادوا أنهم اضطروا للسير خمسة أيام للوصول إلى محلية “كتم” بشمال دارفور وتسليم أنفسهم إلى السلطات هناك، والتي بدورها أمنتهم ورحلتهم إلى الفاشر، الجمعة.
واستقبلت السلطات في الفاشر المعدنين بعد رحلة طويلة من المعاناة واستأجرت لهم بصاً إلى الخرطوم بغية الوصول الى ذويهم في شرق السودان.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *