سقوط اسم د. نافع علي نافع من قائمة اللجنة التحضيرية

سقط ذكر د. نافع علي نافع من اللجنة التحضيرية العليا للمؤتمر التي تلاها رئيس مجلس الشورى مهدي إبراهيم، الذي قال: “نافع في اللجنة دي لكن اسمو سقط مني”، وظهر القيادي علي عثمان يجلس إلى جوار رئيس البرلمان بروفسير أحمد عمر، وشارك في الجلسة الافتتاحية ممثل حركة الإصلاح الآن القيادي أسامة توفيق، ومساعد رئيس الجمهورية عبد الرحمن مهدي، ووزير مجلس الوزراء أحمد سعد عمر.
وفي الأثناء قال الرئيس عمر البشير إن البلاد مقبلة على نهضة تنموية اقتصادية كبيرة، وأضاف: “وضح ذلك من انفتاح العلاقات الخارجية إقليمياً ودولياً، بجانب عقد عدد من الاتفاقيات الاقتصادية التي ستعود نفعاً لبرامج التنمية بالسودان”.
ودعا البشير خلال مخاطبته مؤتمر الحركة الإسلامية – نصف التنشيطي أمس الجمعة أعضاء الحركة إلى إنجاح الحوار والمساهمة الفاعلة فيه للخروج برؤية مشتركة حول قضايا بناء الوطن، مضيفاً: “الحوار سيحقق نجاحاً كبيراً ويقدم للسودان تسوية سياسية شاملة لا تستثني أحداً”.
وشدد على أهمية توحيد الصف ونبذ الجهوية والقبلية وإعلاء قيم التسامح بين المجتمع الواحد ومحاربة الغلو والتطرف حفاظاً على الناس وبسطاً لفكر الوسطية والاعتدال.
وفي السياق، أوضح الأمين العام للحركة الإسلامية الزبير أحمد الحسن أن الحركة ستسعى بقوة نحو التوجه اجتماعياً والوقوف بجانب الفقراء والمساكين والعمل على توجيه خطط الدولة والحركة والحزب في تحسين أحوال معاش الناس والاهتمام بالقضايا الإنسانية.
ومن جهته، اعتبر رئيس شورى الحركة الإسلامية مهدي إبراهيم
إن تنحي القياديين علي عثمان محمد طه، ود. نافع علي نافع ود. عوض الجاز يأتي ضمن سياسة الإصلاح، وتعرض الإعلاميون الى مضايقات جراء سحب البطاقات التي دخلوا بها إلى القاعة من قبل مسؤول الإعلام، الأمر الذي عرضهم للمساءلة والتفتيش المتكرر.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *