وكيل الموساد: إسرائيل تخطط لضرب السودان وتسليمة للمتمردين

كشف وكيل الموساد الإسرائيلي بالجيش الشعبي العقيد افريكانو ماندي عن خطة عسكرية كبيرة تستهدف السودان خطط لها الجيش الشعبي والموساد الإسرائيلي والحكومة الأوغندية تهدف لتحويل الانتباه عن الحرب الأهلية في دولة جنوب السودان من خلال تحويلها إلى حرب بين الدول تحت عنوان خطة الكولونيل ماندي والتي تمت المصادقة عليها من قبل الجيش الشعبي وأوغندا ووكالة الاستخبارات الوطنية الإسرائيلية الموساد والذين اطلقوا عليها اسم الحل النهائي.

ونقلت مترجمة إنصاف العوض عن موقع “نايميلوبيدا” أن العقيد ماندي سجل العديد من الزيارات إلى إسرائيل بما في ذلك زيارته الأخيرة في يونيو 2015م حين تم إرساله من قبل الجيش الشعبي ليكشف للموساد عن تفاصيل الهجمات العسكرية ضد السودان والتي تتضمن غارات بطائرات بدون طيار على مواقع محددة على طول الشريط الحدودي بين السودان وجنوب السودان وعلى عدد من المجمعات الصناعية الكبرى”.

وقال مصدر رفيع في جوبا للموقع إن خطة العقيد ماندي، والتي يشار إليها بالحل النهائي باركها كل من الرئيس سلفاكير والرئيس الأوغندي يوري موسفيني والموساد والذين يرون في السودان أس المشكلات التي يتعرضون لها كما أن ضرب المجمعات الصناعية التي تمثل عصب السودان سيتم تخفيض القدرات العسكرية السودانية بدرجة عالية يجعله عرضة للاحتلال النهائي من قبل مجموعات المعارضة السودانية المتحالفة مع الجيش الشعبي بجنوب السودان وبحسب الموقع فإن السودان وبخاصة في المناطق حول الخرطوم وبورتسودان شهدت هجمات من جهات غامضة اتهمت بها طائرات إسرائيلية بدون طيار ومقاتلات إسرائيلية تحلق على علو مرتفع وبالرغم من اتهام الخرطوم لإسرائيل بشن الهجمات إلا أنها لم تقدم تفاصيل الهجمات.

صحيفة الصيحة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *