الحركة الإسلامية تتحفظ على وضع “العتباني” وتدعو لمحاربة الفساد

الحركة الإسلامية تتحفظ على وضع “العتباني” وتدعو لمحاربة الفساد

تحفظ الأمين العام للحركة الإسلامية الزبير أحمد الحسن على وضع زعيم حركة الإصلاح الآن غازي صلاح الدين العتباني داخلها عقب قرار فصله من حزب المؤتمر الوطني ومجموعة تيار الإصلاح قبل نحو عام، وشدد الزبير على ضرورة توجه الدولة بكل الوسائل والسبل لمحاربة الفساد داعياً إلى الاستوثاق حال توجية الاتهامات.

ونقل محرر التغطيات بـ(الصيحة) “الهضيبي يس” عن الزبير قوله أمس “إن الإجابه على وضع غازي صلاح الدين في الحركة الآن يضر بتوجهها الساعي إلى توحيد أهل القبلة”.

وقال الزبير خلال مؤتمر صحفي عقده بأرض المعارض ببري في ختام فعاليات المؤتمر العام التنشيطي النصفي للحركة إن المؤتمر تطرق إلى مناقشة قضية الغلو والتطرف من خلال صياغة آليات لإدارة حوار فكري عميق يقوم على النهج الوسطي، بجانب الاتفاق على ضرورة تحسين الأوضاع المعيشية.

صحيفة الصيحة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *