الزراعة بالجزيرة: عيب نقول الولاية فيها جوع مع وجود (6.7) ملايين فدان

الزراعة بالجزيرة: عيب نقول الولاية فيها جوع مع وجود (6.7) ملايين فدان

طالب وزير الزراعة والثروة الحيوانية والموارد الطبيعية بولاية الجزيرة د. أحمد سليمان، بالاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية من خلال التدريب البشري.
وشدد لدى مخاطبته الدورة التدريبية لقيادات ومرشدي مهن الإنتاج الزراعي والحيواني بمباني اتحاد مزارعي الجزيرة والمناقل سابقاً، شدد على أهمية تغيير النظرة التقليدية من خلال استخدام التقانات الحديثة في العملية الزراعية، وقال: (والله عيب نقول الجزيرة فيها جوع في ظل امتلاكها لموارد مقدرة)، وأشار فى ذلك لامتلاكها 6.7 ملايين فدان صالحة للزراعة بينها 70% من المشاريع المروية التي تفوق لوحدها مساحة كل الأراضي الصالحة للزراعة بجمهورية مصر العربية.
واعتبر الوزير أن الجزيرة لا ينقصها سوى الارتفاع في الإنتاجية، وعزا تدني الإنتاجية لعدم وجود التقنيات الحديثة، وأوضح أن قيام تنظيمات مهن الإنتاج الزراعي والحيواني يصب فى ذلك الاتجاه.
من جانبه قال رئيس المجلس التشريعي بولاية الجزيرة جلال من الله جبريل، إن التنظيمات التي جاءت نتيجة لحراك انتظم كل الولاية مسبقاً مما أفضى لتكوين الجمعيات على أرض الواقع، واعتبرها أهم شئ لولاية الجزيرة ولمشروعها بصفة خاصة لحلحلة كافة مناحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية.
ورأى من الله أن مشروع الجزيرة لن ينهار، وأكد في الوقت ذاته حاجته لتوفير الدعم اللازم وتطبيق التقانات الحديثة.
من جهته كشف نائب رئيس اللجنة العليا لتكوين تنظيمات مهن الإنتاج الزراعي والحيواني بالجزيرة محمد علي محمد أحمد، عن إعداد هيكل متكامل لتقوم الجمعيات على علمية ومنهجية واضحة، وأبان أن مشروع الجزيرة يضم قرابة 1700 جمعية سيتم تدريبها قبل الموسم القادم، وذكر أن الجمعيات ستعمل على زيادة الإنتاج الحيواني والزراعي.
يذكر أن الدورة تم فيها تقديم 3 أوراق عمل (تعريف بمقاصد وأهداف القانون، وتكوين التنظيمات على مستوى السودان وولاية الجزيرة، خطة تكوين التنظيمات بمشروع الجزيرة من حيث الهياكل واللجنة العليا والأقسام والمكاتب والترع، بالإضافة إلى ورقة بعنوان موجهات تكوين الجمعيات الإنتاجية القاعدية والإعداد لجمعياتها العمومية).

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *