د. منصور خالد في حوار شامل.. لا أؤمن بالمؤامرة وهذا موقفي من مقتل قرنق.. ما سقط ليس الوحدة انما السودان ويجب أن يعرف الناس هذه الحقيقة

د. منصور خالد في حوار شامل.. لا أؤمن بالمؤامرة وهذا موقفي من مقتل قرنق.. ما سقط ليس الوحدة انما السودان ويجب أن يعرف الناس هذه الحقيقة

د. منصور كيف هي علاقتك مع رئيس جنوب السودان الحالي سلفاكير ميارديت؟
علاقة عادية، استمررت بالعمل معه كمستشار بعد وفاة دكتور جون قرنق، الى أن انفصل الجنوب، وهناك تواصل بيننا.
علاقتك مع ياسر عرمان؟
صديق، هو رجل طامح وأعتقد ان الناس عليهم ان يأخذوه مأخذ جد.
هل يعبر ياسر عرمان عن ذات الفكرة التي تؤمن بها انت؟
كل انسان يعبر عن الفكرة بطريقته، انا لا أرد أن اكون حكماً على كيف يفكر الناس.
وهل كان مؤمناً بفكرة المشروع الوحدوي والسودان الموحد ام كما تقول الحكومة يتأرجح بين مصالح مختلفة؟
هذا هو الهروب من تناول الواقع كما هو، للبحث عن أسباب أخرى، وهذه مشكلة الصحافة السودانية، بدلاً من أن تنظر الى الحقائق الموجودة على الارض تبحث عن معاذير لانها لا تريد ان تقبل الحقائق.
هل ابتعدت النخب المفكرة في حل الصراع الدائر في الجنوب.
لا مطلقاً هم نشطون جداً، منهم لوكا بيونق ولديه مركز للحوار في كل القضايا الموجودة بول أشوينق، ولديه أيضاً مركز، وهم لم يبتعدوا من ابتعدوا هم فقط أصحاب المصالح مثل الموجودين في كل نظام
حاولت التوسط في احدى جولات التفاوض التي جمعت الحكومة والحركة الشعبية شمال في أديس أبابا، ونحن نرى أن الوساطة بينهما لم تحقق نتائج؟
ذهب لأديس أباب ولكن من قال اني ذهب للتوسط؟
لماذا ذهبت الى اديس اذن؟
مثلاً يمكن اكون ذهبت لمقابلة صديق.
ولكنك شوهدت في أروقة التاوض الأمر الذي أشار الى طبيعة زيارتك الى هناك؟
نعم شوهدت..ان كانت زيارة وعمل ولم يكشف عنها فبأي حال لا أستطيع أن أفضي لك عنها.
ألم تحاول التوسط بينهما؟
هي ليست قضية توسط
فلنقل تقريب وجهات النظر والجلوس الى كليهما؟
باعتباري سودانياً ولدي علاقة وثيقة مع الحركة الشعبية وعلاقة بعدد كبير من الفاعلين في الحكومة قطعاً سيكون لدي دور ولكنني لا اعلنه.
هل تخشى عدم نجاحه؟
لا يوجد شئ في السياسة ينجح غير الدبلوماسية الهادئة.. دبلوماسية التهريج والتصريحات الصحفية دائماً ما تودي بأي محاولة لتقريب وجهات النظر.
البعض عاد ليقول أن جون قرنق اغتيل، هل أنت مع هذا الرأي؟
لا .. أنا آخذ بالشواهد والتحقيقات التي أجريت، لأن من يتحدث عن هذه المؤامرة لديه هدف، انا أعرف علاقة قرنق بموسيفيني لا يمكن أن يفعلها موسيفيني.
مصير الاتفاقية الموقعة حالياً بين حكومة الجنوب والقيادي المعارض رياك مشار الى أي مدى يمكن ان تنجح؟
انا لا أريد أن أكون متشائماً، لكن الدلائل تشير الى وجود تردد وفي اعتقادي أن أسوأ ما في هذه الاتفاقية انها تناولت قضايا النخبة لا يوجد شئ فيها عن الانسان، تحدث عن توزيع السلطة وهذا شئ مؤسف.
التحولات في السودان ما تقييمك للحوار الوطني الدائر حالياً؟
أبعديني عن هذا السؤال.
أبرز مكاسب وخسائر السودان في مشاركة السودان بقوات في عاصفة الحزم؟
أيضاً لا أريد الاجابة عن هذا السؤال

صحيفة السوداني

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *