الرئاسة تتبرأ من «داعش» والتشيع .. حسبو: الإنقاذ جاءت لتمكين دين الله في الأرض

الرئاسة تتبرأ من «داعش» والتشيع .. حسبو: الإنقاذ جاءت لتمكين دين الله في الأرض

دعا نائب الرئيس حسبو محمد عبد الرحمن، إلى نشر المنهج الوسطي في البلاد لتوعية الشعب وحمايته من الغلو والتطرف، وأكد أن دستور البلاد يؤمن المنهج الوسطي في الدعوة ولا يؤمن بالغلو والتطرف، وقال: «نحن بريئون من داعش والإرهاب والتشيع والتنظيمات المتطرفة وديننا وسطي يجمع كل أهل السودان»، وفي الأثناء، أكد مدير منظمة الدعوة الإسلامية كمال رزق، أن مراكزهم الدعوية تحارب الغلو والتطرف، وقال: «لم نصدر أي رجل أو امرأة إلى داعش»، وأضاف: «كل الذين التحقوا بداعش خرجوا من أماكن الدين فيها مهمل».
وقال حسبو خلال مخاطبته تخريج دورة أنوار الهداية «56» لمؤسسة تدريب وتأهيل الدعاة أمس، إن الإنقاذ جاءت لتمكن دين الله في الأرض، وأضاف: «لو عملنا كل الماديات من طرق وجسور وكهرباء وتركنا تربية الناس على الدين الصحيح، نكون ارتكبنا إثماً»، ونبه حسبو إلى مواجهة البلاد لمهددات المخدرات والغزو الثقافي والصراعات القبلية، وطالب الدعاة والداعيات الخريجين بنشر المنهج الوسطى في المجتمع، وأكد دعم الدولة لمشروعات الدعوة الإسلامية الصحيحة بكل مناحي الحياة.

 

الانتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *