قوش :آثارة ملفات الفساد مزايدات سياسية

انتقد وزير العدل الأسبق، عضو البرلمان عبد الباسط سبدرات، استشراء الفساد في البلاد دون محاسبة، ودعا إلى اختيار أعضاء مفوضية مكافحة الفساد بـ”ماء الذهب”. بينما طالب مدير الأمن السابق، صلاح قوش، بالتخلي عن إثارة ملفات الفساد للتجريم السياسي والمزايدات السياسية الرخيصة، وجعل أمر محاربة الفساد كقناعة لدى المجتمع، وأيد سبدرات خلال مداولات مشروع قانون مكافحة الفساد، إنشاء مفوضية مستقلة لمحاربة الفساد، وقال ” إن ذلك كأنما يعني أن وزارة العدل عاجزة عن مكافحة الفساد”.

وانتقد استشراء الفساد دون محاسبة وأضاف “الفساد أصبح كالخبز في أفواه الناس يتحدثون عنه ولا يرون محاسبة”. من جانبه قال عضو البرلمان صلاح قوش إن إثارة ملفات الفساد الآن أصبح شعارات للمزايدات السياسية والتجريم، وطالب بضرورة تغيير هذا الواقع بأن تكون مكافحة الفساد قناعة للمجتمع بأثره عبر حملة وإرادة سياسية قوية، وتعبئة قومية، لمحاربة الفساد، معتبراً أن القوانين وحدها لا تكفي. وقال إن قوانين مكافحة الفساد يجب ألا تكون مزايدة للكسب السياسي الرخيص.

صحيفة آخر لحظة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *