كمال عمر: «السياسة كان مرق منها الدين بتبقى شيطان»

كمال عمر: «السياسة كان مرق منها الدين بتبقى شيطان»

شدد رئيس الهيئة التشريعية القومية إبراهيم أحمد عمر على ضرورة رتق الفتوق التي عانى منها الناس، وأكد خلال مخاطبته الآلية الطلابية لإسناد الحوار الوطني أمس بالبرلمان، حاجة الوطن للتجرد والموضوعية والوفاق الوطني، وأضاف قائلاً: «يحتاج الوطن إلى أن يصل الناس لكيف يُحكمون»، في وقت اتهم فيه عضو آلية «7+7» كمال عمر السياسيين بـ «الكنكشة» في السلطة، وقال: «مستعدين يعملوا حاجات كتيرة».وقال: «ديل دايرين القصر وسلطة ساكت». وفيما وصف مواقع التواصل الاجتماعي بالمتخلفة أقرَّ بأن الدستور والقوانين تمت بواسطة السياسيين دون تفويض، وشدد على ضرورة منح التفويض للشعب، وسخر من تولي الاتحاد الإفريقي رئاسة الحوار، وقال: «العالم الإفريقي الكورة علمانها ليهو»، وأضاف قائلاً: «معقول نقعد يفرضوا علينا رأيهم»، وكشف ممثل الآلية عبد المجيد مصباح عن مخططات يهودية لتقسيم السودان لخمسة أجزاء، واعترف بأن تأخر بناء السودان سببه التحزب والأطماع الشخصية.
وأضاف قائلاً: «السلطة مرات فتنة»، وأكد عمر على أهمية إعادة الدين للسياسة. وتابع قائلاً: «السياسة كان مرق منها الدين بتبقى شيطان»، وزاد قائلاً: «عايزين نعبد الله في السياسة»، واتهم الرافضين للحوار بالسعي للوصول إلى السلطة دون حل مشكلة السودان.

الانتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *