(يوناميد) تنهي تعاقد أكثر من (400) موظف سوداني

(يوناميد) تنهي تعاقد أكثر من (400) موظف سوداني

نفذ عاملون بالبعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي في دارفور “يوناميد”، وقفة سلمية أمس الأول، بمباني البعثة بمدينة الجنينة بولاية غرب دارفور، احتجاجاً على فصل أكثر من 400 عامل من المكون المحلي، فيما يعرف بإنهاء التعاقد في كل من الجنينة والفاشر وزالنجي.
وقدم المفصولون مذكرة احتجاجية لمدير البعثة بالجنينة طالبوا فيها باستحقاقاتهم المالية لستة أشهر لما تبقى من التعاقد.
واتهم المتحدث باسم لجنة المفصولين بالجنينة نور الدين علي عبد الله في تصريح لـ”الجريدة” أمس، البعثة بارتكاب تجاوز إداري ورأى أنها لم تطبق المعايير المتبعة في المنظمة بشأن إنهاء التعاقد، خاصة المتعلقة بـ(الجندر)، ونوه إلى فصل كل المكون المحلي من النساء العاملات في وظيفة حارسات أمن البالغ عددهن (13) بمدينة الجنينة.
وأوضح نور الدين أن البعثة طبقت ما يعرف بالفصل المباشر ما الذي وصفه بأنه مخالف لقوانين الأمم المتحدة، ونبه إلى عدم صرف مستحقاتهم المالية رغم أن الأموال تم دفعها مسبقاً وقال إنهم يملكون الوثائق التي تؤكد ذلك.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *