د. العاجب: العمليات الإرهابية في البلاد لم يرتكبها سودانيون

دعا خبراء في الصحافة والشرطة لمعالجة أخبار الجريمة بطريقة تراعي القيم المجتمعية والجوانب الأمنية والى تجنب الأثارة من استشراء الجريمة، ولتوعية المجتمع بالقضايا والجرائم المستحدثة وآثارها الاجتماعية والأمنية.
وأشار المفتش الأسبق للشرطة الفريق عادل عاجب الى تركيز الصحف على أخبار الجريمة النوعية، وإهمال قضايا قد تفوقها أهمية، مستدلاً على ذلك بقضية تغيير المناخ والتي باتت تشغل العالم دون أن تهتم بها الصحافة المحلية، وعلى قضايا التطرف الديني والإرهاب. وقطع عاجب بأن كل المحاولات الإرهابية التي تمت بالسودان لم يرتكبها سودانيون، وأضاف: لابد من التركيز على ايجاد حلول للنزاعات القبلية باعتبارها جريمة مزعجة تنتج عنها جرائم الاعتداء على المال والنفس وجرائم أخرى، مؤكداً أهمية أن تعلب الصحافة دورها في كشف الجريمة، وأهمية التحول لمركز انذار مبكر عن وقوع الجريمة.

 

صحيفة حكايات

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *