بالصورة .. سعوديات أمسكن الكاميرات وتحدّين المجتمع بصورهن ونلن جوائز عالمية!

أمسكن كاميراتهن وأبدعن صوراً شاركنها للجميع في ملتقى ألوان السعودية المقام في الرياض، مجموعة مصوّرات سعوديات اقتحمن عالم التصوير ليجعلن من أمر كان مرفوضاً في المجتمع إلى الاحتراف والإبداع فيه حتى أن منهن من نلن جوائز عالمية.

“ربما كان من الصعب قبل 8 سنوات أن تشارك المصوّرات أعمالهن على الملأ أو حتى أن يمسكن كاميرا”، تقول مضاوي الزعيل رئيسة مجموعة الراسمين وتضيف لـ “هافينغتون بوست عربي” إن “المرأة المصورة اليوم وصلت للعالمية وحصلت على جوائز محلية وعربية وعالمية وأصبحت مطلوبه ومرحباً بها خارج وداخل السعودية”.

منافسة الرجال

mswratswdyat

الزعيل ترى أن مشاركة السعوديات في ملتقى ألوان الذي يستمر حتى 19 ديسمبر/ كانون الأول هو “فرصة للتواصل مع الجمهور وإثبات قدرتهن على الاحتراف وحتى أنهن بما يعرضن ينافسن المصورين الرجال”.

وشارك أعضاء مجموعة الراسمين التي تأسست عام 2009 بعدة معارض بصور عن اليوم الوطني السعودي وعن الخيل وأخرى تتضمن وجوهاً من السعودية كل ذلك “بهدف إعطاء صورة جيدة عما تقوم به المرأة السعودية” على حد قول الزعيل.

وأضافت “هدفنا إرضاء الجمهور واستقطابه لزيارة جناحنا في ملتقى ألوان الذي يعتبر فرصة مميزة لنا فهو يتوجه مباشرة للنخبة والمهتمين بالتصوير”.

أهلي دعموني!

“هي 3 سنوات فقط وأصبحت محترفة” تقول ميعاد العواد إحدى المشاركات في المعرض، وتضيف لـ “هافينغتون بوست عربي” إن “الدعم والتشجيع الذي قدّمه أهلي لي هو الذي أتاح أن أطور موهبتي حيث بدأت بالتدرب منذ 3 سنوات واليوم أسست مركزاً للتصوير”.

الأمر الذي أيدته فيه المصوّرة معالي الخلف التي كان لأهلها الدور الأكبر لما حققته في عالم التصوير، وتقول لـ”هافينغتون بوست عربي” إن “المجتمع تدريجياً تقبّل المصورات على الأرض، الأمر الذي شجع الكثيرات منا لممارسة هذه الهواية علناً”.

ملتقى ألوان بالنسبة لـ معالي هو “بوابة للمصورات سواء المحترفات أو الهاويات، الأمر الذي دفعها لمشاركة صورها فيه”.

يذكر أن ملتقى ألوان السعودية 2015 يقام بشكل سنوي للتعرّف على البعد الحضاري للسعودية وما تتمتع به من مقومات ثقافية وتراثية، ويضم معرضاً وطنياً ضخماً للتصوير الفوتوغرافي والأفلام السياحية القصيرة وحفل تكريم وورش تدريبية ميدانية ومحاضرات متخصصة بفنون التصوير والسياحة ورحلات للمصورين والزوار​.
وشاركت في الملتقى هذا العام أكثر من 50 جهة تقريباً، تتوزع ما بين الجهات الحكومية والشركات الخاصة والأفراد والجمعيات والنوادي الخاصة بالتصوير.

huffpostarabi

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *