جدل في تشريعي الخرطوم حول خروج إيرادات الأراضي من الموازنة

جدل في تشريعي الخرطوم حول خروج إيرادات الأراضي من الموازنة

أثار مشروع موازنة العام 2016م لولاية الخرطوم، جدلاً في جلسة المجلس التشريعي للولاية، المخصصة لمناقشة الموازنة في مرحلة السمات العامة.
وانتقد النواب أمس، خروج عائدات الأراضي من مصفوفة الإيرادات الذاتية، فيما اعتبر آخرون عدم وجود جدوى من تضمين إيرادات الأراضي بالموازنة، وأشاروا الى عدم وجود أراضٍ بالولاية.
وسخر البرلماني هشام أبو ريدة من طلبات النواب بحذف عبارة خروج الأراضي من الموازنة بقوله (ما في واطة زاتو، وتاني الا نبيع بيوتنا)، فيما طالب البرلماني عبد الله الريح بحذف عبارة خروج الأراضي، وذكر (وجود تلك العبارة تضييق للواسع، ويجب حذفها)، وأضاف (دعونا نحذفها ونترك الباب موارباً) .
واعتبر الريح أن التراجع ليس انتكاساً، وقال: (لو ما الأراضي ما قامت الكباري والشركات، وما كانت الخطة الخمسية)، وتابع: (أخاف على وزير المالية من المشاوير على المالية الاتحادية طلباً للدعم).

الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *