تحوّل جنسيّاً من راهب إلى أشهر عارضة أزياء

تحوّل جنسيّاً من راهب إلى أشهر عارضة أزياء

بعد أن ترعرع الراهب “ميمي” في المعبد بطريقة صارمة تغيّر كل شيء بعد مرور الوقت إذ بدأ يتصرّف كالفتيات ويهتم بالمكياج وكلّ ما يتعلق بالموضة.
حياتها اليوم تختلف كثيراً عن تلك التي كانت تعيشها منذ ستّ سنوات، فميمي تاو عارضة الأزياء التايلنديّة الشهيرة هي بالأصل راهب بوذي متحوّل جنسياً دخل المعبد في سنّ الـ 12.
بعد أن تعرّف الراهب على مجموعة تشاركه هذه الاهتمامات وقرروا تناول حبوب منع الحمل كي يتغيّر شكل جسمهم.
وبعد ستّة سنوات في المعبد البوذي ترك الراهب المكان وعمل في نوادي ليلية لدفع ديون والدته، وبعد فترةٍ اشتهرت ميمي في مجال عرض الأزياء بخاصةٍ في الإعلانات والبرامج المحليّة وأصبحت اليوم من أشهر عارضات الأزياء في تايلند.

القدس

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *