المؤتمر الوطني: عودة تراجي خطوة مهمة وداعمة للحوار

وصلت البلاد أمس الناشطة السياسية تراجي مصطفى للمشاركة في عملية الحوار الوطني التي تشهدها البلاد بعد أن تم اختيارها ضمن الشخصيات القومية من قبل اللجنة العليا لآلية 7+7 ،وكان في استقبالها بمطار الخرطوم الأمين السياسي لحزب المؤتمر الوطني حامد ممتاز وأعضاء اللجنة العليا لآلية (7+7)، وعدد من القيادات السياسية.
ورحب المؤتمر الوطني بعودة الناشطة تراجي ووصفها بأنها خطوة كبيرة وداعمة لعملية الحوار، وقال ممتاز في تصريحات صحفية إن تراجي ستشارك في الحوار بأيد سودانية ودون تدخل خارجي لافتا إلى أن أهل السودان حريصون على تحقيق السلام والاستقرار ، مؤكدا التزام المؤتمر الوطني بإنفاذ كل مخرجات الحوار الوطني.
من جانبها قالت الناشطة تراجي إن عملية الحوار هي علمية ايجابية في حياة الشعوب وهذا هو زمن الحوار في العالم ، والغرب يتحدث عن حوار الأديان والثقافات ، وزادت قائلة” كيف يحجم الإنسان عن حوار سوداني سوداني “
وعزت تراجى تأخيرها وعدم مشاركتها في الحوار الى حرصها على دعم عملية الحوار الوطني وإضافة زخم بمزيد من الشخصيات وعبرت تراجى عن ثقتها في المتحاورين والمشاركين في جلسات المؤتمر وأضافت “ كنا متابعين لعملية الحوار ونقدم لهم رسالة “ أنا فخورة جدا بهم وكنت أعلم أن الحديث الذي دار داخل جلسات الحوار كان شجاعاً جداً وأميناً ، ولم يكن هناك اي تجاوز لأي نقطة وردت ويملكون رؤية حول قضايا الحوار.

صحيفة الرأي العام

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *