د. عادل الصادق المكي : وفي الصحن لمحتك

د. عادل الصادق المكي : وفي الصحن لمحتك

العاجبني في القناة الفضائية السودانية (أغنام).. أصلها ما بتحرج زول.. أي واحد حلق نص راس شعرو، وجاها قال داير يغني قالو ليهو أدخل غني.. ويقعد يتعصّر ويغني.. وأي واحدة ردمت وشيها كريمات.. واتسلفت توب.. ولبست دهب صيني.. وجات خامة دلوكتها.. قالت دايرة تغني قالو ليها أدخلي لا جوة.. غني.. واليوم داك سمعت واحدة بتغني وزعلانة ومتحرقة من صُحها.. إنها عزمت حبيبها وما جاها.. وما بعرفو أضاني تقلت واللا قالت كدي؟ زي السمعتها قالت لو “وفي الصحن لمحتك” غايتو يا بت الناس بكل شفافية إن بقت عزومتك ليهو الفرد صحن دا، بركة الما جا!! ما بستبعد أن يكون الغنا دا كدي.. مدام قصائدنا البنسمع فيها من بنياتنا ووليدتنا الأيام دي من نوعية:-
حبيتك..
اتوضتيك
اتمضمضك
وتفيتك
ومن البعوضة
توب اجبدتك واتغتيتك..
…..
في قناة فضائية.. فيديو كليب ملقّط.. غنية لزيدان إبراهيم
في المقطع البيقول “ذكرياتك دايما أمامي.. صورة حية لغرامي”
تزامنا مع المقطع جايبين غنماية في الريف في خلا مدنقرة وتمعط في نجيلة وتاكل.. زيدان يكورك ذكرياتك دايما أمامي.. والغنماية تمعط.. “وحاااااات الله ما بهتهم”.
من هذا المنبر احتج وبشدة وأقول “لا للأساءة لفقراء العشاق من رواد حدائق حبيبي مفلس.. والذين يقضون أوقات الاندياح متفرجخين في النجيلة ويمعطو فيها”.
…..
في اللخبار:- الفنان الشاب محمد عيسى يمدح شيخ الأمين الـ “حيرانو جكسي ومحايتو ببسي”.. يمدحه.. بمدحة “شيخنا يا الساند الحزين.. شيخنا يا شيخ اللمين”.. لا تعليق.. ما داير اتسخت في عقاب عمري!!
وفي اللخبار أيضا:- معجب يقبل نانسي عجاج.. وهي بتغني.. فنترب فنترب فنترب قام من محله جرى عليها وباسها في جضمها.. الغريبة هي ولا اشتغل بيهو استمرت في غناها.. أنا خفتها تحرد.. بعد شوية اتلمو فيها ناس الهدف.. نان بعد شنو؟!
وفي اللخبار برضو:- زول.. يدي الفنانة فهيمة كف صاموطي!! عشان داير ينقط ليها القروش في جبهتها.. وهي قبلت منو لي غادي.. وتنضم مع الأوركسترا.. اتغاظ وأداها كف.. شفت الفيديو.. وشفت الكف.. يا جماعة موضوع النقطة دا شنو؟ كل فنانة تجيب معاها صندوق (حصالة).. وتختو بعيد منها.. الداير ينقط وعندو قروش محرقاتنو.. يمشي علي الصندوق ويكورك لها ويرفع القروش “يا فهيمة. فهيمة عووووووك.. عايني جاي.. أها ديل ليكي”.. هي تبتسم لو.. وعشان حق الحكومة ما يروح اقترح الصندوق يكون حارسو بتاع ضرائب.. والنقطة بعدين يلصقو القروش في الجبهة في جبهة الفنانة.. وفي ناس بضربوها في الجبهة.. (صاااااج).. اقترح إنو الفنانات العاصرات على النقطة يلبسّن خوذات في روسينهم.. زي ناس المواتر.. في نوع من الهايجين المبشرين المنقطين ايدو قدر الكوريك.. لكن برضو النقطة أخف من ضرب الرصاص.. سبق وإن حضرت حفلة زواج.. وكانت إحدى مطربات الدلوكة.. واحد اخو بنات..مشى بشر فوقها.. ومرق مسدسو من جيب الجلابية..وعشرة طلقات فوق راس المسيكينة دي.. سالت منها تاني يوم، قالو لي راقدة مستشفى ومركبين ليها دِرِب.. فاقدة سوائل!

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *