فولكس تستعين بمحامي «تعويضات 11 سبتمبر» لمواجهة فضيحة العوادم

فولكس تستعين بمحامي «تعويضات 11 سبتمبر» لمواجهة فضيحة العوادم

أعلنت مجموعة فولكس فاجن الألمانية أكبر منتج سيارات في أوروبا تعيين المحامي الأميركي الشهير كينيث فاينبرج صاحب الخبرة في العديد من القضايا الكبرى لمواجهة تداعيات فضيحة التلاعب في نتائج اختبارات معدلات عوادم سيارات الديزل (السولار) التي تنتجها.

وقال ميشيل هورن رئيس فولكس فاجن أميركا في بيان مساء الخميس إن «خبرته (المحامي فاينبرج) الواسعة في التعامل مع مثل هذه القضايا المعقدة ستساعد في إرشادنا ونحن نتحرك إلى الأمام لكي نقوم بالشيء المناسب لعملائنا».

يتولى فاينبرج – 70 عاما- الإشراف على إنشاء وإدارة برنامج التعامل مع الدعاوى المتعلقة بسيارات فولكس فاجن التي تعمل بمحركات الديزل (السولار) سعة لترين و3 لترات بعد الكشف عن استخدام الشركة الألمانية برنامج جهاز كمبيوتر يقلل من كميات العوادم التي تصدرها السيارات أثناء الاختبارات مقارنة بالكميات الحقيقية أثناء سيرها على الطرق في الظروف الطبيعية.ويحظى فاينبرج بشهرة دولية في قضايا التعويضات، حيث تولى إدارة صندوق تعويضات ضحايا هجمات 11 سبتمبر 2001 الإرهابي، وكذلك دعاوى التعويضات التي أعقبت حادث انفجار منصة النفط البحرية ديب ووتر هواريزون التابعة لمجموعة بريتش بتروليوم البريطانية في خليج المكسيك والذي كان أكبر كارثة تلوث بحري في تاريخ الولايات المتحدة، ومن أحدث القضايا التي تولاها قضية التعويضات ضد جنرال موتورز الأميركية للسيارات بسبب الخلل في مفتاح الإشعال في ملايين السيارات.

 

صحيفة الرياض

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *