البشير: لمستُ حالة الرضا في الجزيرة ولأول مرة يستقبلني ناس مدني في الشوارع

أن أكد رئيس الجمهورية المشير عمر البشير اهتمام الدولة بالقطاع الزراعي والصناعات التحويلية، واعتبر رئيس الجمهورية ولاية الجزيرة شريكاً أصيلاً في مشروع الجزيرة مع الحكومة الاتحادية.

ونقلت مديرة مكتب (الصيحة) بود مدني كوثر باباي عن رئيس الجمهورية قوله أمس “إن الدولة لن تصدر القطن الخام مجدداً وسيتم تصنيع الملبوسات الجاهزة وضربة البداية ستنطلق بمصنع الحصاحيصا، وسنقيم أكبر مدينة صينية لصناعة النسيج بمدينة ود مدني”.

وأشار البشير لدى مخاطبته جمعاً من أعيان ولاية الجزيرة إلى أن أمريكا تدعم الزراعة لأن الزراعة تمثل 4% من اقتصادها بينما تمثل بالنسبة لنا 80% ذلك ألغينا 11 ضريبة زراعية في يوم واحد ودعمنا مدخلات الإنتاج الزراعي وتركيز أسعار المحاصيل وبخاصة القمح حيث أعلنّا شراء الطن بـ4000 جنيه، ونبيعه للمطاحن بـ1200 جنيه، وقال إن إيلا كان خيارنا لولاية الجزيرة لما لها من طاقات يحتاج لمن يفجرها، موضحاً حالة الرضا التي لمسها في زيارته للولاية، وقال: “أول مرة يستقبلني ناس مدني فى الشوارع”، معرباً عن أمله في أن يخرج الحوار الوطني بوثيقة تصبح دستوراً دائماً للبلاد.

وفي موازاة ذلك اعتبر والي الجزيرة محمد طاهر إيلا زيارة المشير عمر حسن أحمد البشير رئيس الجمهورية لولاية الجزيرة والتي امتدت لثلاثة أيام ناجحة، مشيراً الى أن الزيارة لامست أشواق ورغبات إنسان الجزيرة باستقبال قيادة الدولة العليا لتجديد العهد بدعم الجزيرة وللبرامج التي تقودها الدولة في الحوار الوطني وإصلاح الدولة وإعلاء قيم التراحم والتعاون وإحداث نهضة اقتصادية شاملة تستوعب احتياجات معاش الناس وتوفيرالغذاء للوطن العربي.

صحيفة الصيحة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *