غرفة الأدوية: تحديات تواجه الصناعة المحلية وعاجزون عن تصنيع العقاقير المنقذة للحياة

كشف رئيس غرفة مصنعي الأدوية د. أحمد البدوي عن جملة من التحديات التي تواجه الصناعة المحلية للأدوية لعدد (17) مصنعاً، ولفت إلى ضعف الدعم المقدم من بنك السودان المركزي لاستيراد المواد الخام.
وقال البدوي إن البنك المركزي وفر (5) ملايين دولار للمصانع البالغ عددها (17) مصنعاً لاستيراد المواد الخام لصناعة الدواء، ونوه الى أن مصنع أميفارما وحده يحتاج (20) مليون دولار خلال العام.
وأضاف أن هناك تحديات تواجه الصناعة المحلية تتمثل في أن أصحاب المصانع يجلبون المواد الخام بالعملة الأجنبية في وقت يسجل المجلس القومي للأدوية والسموم، سعر الأدوية المنتجة من المصانع المحلية بالسعر الرسمي المحدد من البنك، بينما تسعر أدوية الشركات المستوردة وفق سعر الدولار في السوق الموازي.
وتابع أن ذلك أقعد العديد من المصانع المحلية، ونوه الى أن الموجود منها يعمل بالطاقة الدنيا، ونبه الى أنهم يسجلون (70) صنفاً وينتجون ما بين (5 – 6) أصناف.
وأوضح رئيس غرفة مصنعي الأدوية، أنهم طالبوا بنك السودان بمراعاة سعر التكلفة للمصانع المحلية، وأشار الى أن البنك سمح لهم بوضع هامش زيادة لا تتعدى (40%) من السعر المحدد، وأبان أن أصحاب المصانع استجابوا لتك التوجيهات ووضعوا هامش ربح طفيف، وذكر أن الزيادة في بعض الأصناف تراوحت بين (10% – 40%)، وكشف عن عجز المصانع عن إنتاج الأدوية المنقذة للحياة لارتفاع تكلفة إنتاجها وحوجتها لتعقيم عالٍ.
واشتكى رئيس الغرفة من عدم تطبيق قرار مجلس الوزراء الخاص بتخصيص (10%) من حصيلة الصادر للاستيراد.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *